رئيس السنغال ماكي سال
رئيس السنغال ماكي سال أ ف ب

جون أفريك: "ديمقراطية السنغال" تعاني اضطرابا غير مسبوق

يعاني "النموذج أو التجربة الديمقراطية" في السنغال حالة اضطراب غير مسبوق، بعد قرار تأجيل الانتخابات الرئاسية، وفق ما ذكرت مجلة "جون أفريك".

وفي تقرير للمجلة، فإنه "لا يزال التصويت على تأجيل الانتخابات الرئاسية حتى 15 ديسمبر/كانون الأول المقبل، يثير أزمة سياسية في السنغال.. وأياً كانت نتيجة هذه الأزمة، فالأمل الوحيد لتخفيف التوترات هو الوعد برحيل الرئيس السنغالي ماكي سال بعد انتهاء ولايته القانونية في 2 أبريل/ نيسان المقبل".

وقال التقرير إن "السنغال بقيت لفترة طويلة تقدم نفسها باعتبارها دولة أفريقية طليعية، حيث يتيح التسامح وحرية الرأي مناقشة الأفكار حول إدارة الشأن العام".

وأفاد بأن "الولاية الرئاسية الثانية لماكي سال، تثير السخط، فمنذ اعتزامه الترشح لولاية ثالثة وتراجعه أمام موجة احتجاجية قوية، دخلت السنغال في حقبة من الاضطرابات الكبيرة والصدمات القوية، خاصة بعد اعتماد نواب الأغلبية مشروع قانون تأجيل الانتخابات الرئاسية إلى 15 ديسمبر / كانون الأول 2024".

أخبار ذات صلة
أزمة انتخابات السنغال.. الانقسامات تضرب المعسكر الرئاسي

وبحسب التقرير، "بالنسبة للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، تعد هذه ضربة حقيقية في الوقت الذي تقف فيه السنغال، بقيادة سال، على رأس حراس معبد هذه المنظمة الإقليمية التي تتعرض لانتقادات، وتسعى للحفاظ على تحالف دول الساحل الثلاث الجديدة التي أعلنت مؤخرا انسحابها".

وتابع أنه "على الساحة الدولية، تأثرت سمعة السنغال وهيبتها بشكل كبير بسبب الأزمة السياسية، وبالنسبة لجميع القوى العظمى تقريبا في الجغرافيا السياسية العالمية، تعد السنغال واحدة من تلك الدول النادرة التي أكدت نفسها على مر السنين كبوابة للقارة الأفريقية".

وأشار التقرير إلى أنه "اعتبارا للمكانة الدبلوماسية التي تتمتع بها بلاده، قدم ماكي سال ترشيح السنغال خلال قمة البريكس الأخيرة في جنوب أفريقيا".

وأنهت المجلة تقريرها قائلة إن "الأزمة الحالية أدخلت حالة من عدم اليقين، وباتت الضبابية تخيم على مناخ الأعمال في البلد، فيما أصبح المستثمرون يشعرون بعدم الاطمئنان، بينما تسعى السنغال إلى الترفيع من استثماراتها الأجنبية المباشرة، للمساعدة في الحد من البطالة المقلقة بين الشباب الذين تغريهم رحلات عبور البحر الأبيض المتوسط المحفوفة بالمخاطر للوصول إلى أوروبا".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com