ناقلة نفط تحمل العلم الإيراني
ناقلة نفط تحمل العلم الإيراني

5 ناقلات نفط مرتبطة بإيران تفقد أعلامها بسبب العقوبات الأمريكية

قالت منظمة (متحدون ضد إيران النووية) غير الحكومية الاثنين إن جيبوتي وجزر كوك علقتا أعلام خمس ناقلات نفط بعد العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة هذا الشهر لتسهيل تجارة النفط لحزب الله اللبناني وفيلق القدس الإيراني.

وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية في أوائل نوفمبر تشرين الثاني عقوبات على شبكة واسعة من الشركات والأشخاص والسفن المتهمين بإخفاء الأصول الإيرانية للشحنات وتصديرها إلى جميع أنحاء العالم.

وتم تعليق ناقلات النفط بوينو وبي. لومينوسا وبلوفينس وبوشنيكا في الأيام الأخيرة من سجل جيبوتي الدولي للسفن بعد العقوبات، بينما أزيلت سفينة رين دروب من سجل جزر كوك البحري، وفقا لمنظمة (متحدون ضد إيران النووية).

وتفرض واشنطن مجموعة ضخمة من العقوبات على طهران وبحثت عن طرق لزيادة الضغط مع تعثر محاولات إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين إيران والقوى العالمية.

ويُحظر على السفن التي لا ترفع علم دولة أو تفتقر إلى التصنيف الملائم للإبحار أو التأمين التنقل بين الموانئ الدولية.

ومعظم الناقلات موجودة حاليا في المياه الفنزويلية، حيث تستخدمها شركة النفط الوطنية لنقل النفط والوقود بين الموانئ المحلية، وفقا لوثائق داخلية للشركة اطلعت عليها رويترز.

ولم ترد شركة النفط الوطنية الفنزويلية حتى الآن على طلب للتعليق.

وفقدت ناقلة أخرى مدرجة في قائمة العقوبات الأمريكية، وهي يانغ يونغ، سابقا علم جيبوتي والتصنيف الذي أكد صلاحيتها للإبحار في أثناء وجودها في المياه الإندونيسية حاملة شحنة من أصل فنزويلي.

ويجري تشغيل عدد متزايد من الناقلات المملوكة لأطراف ثالثة من أجل مبادلة النفط بين إيران وفنزويلا.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com