رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك والرئيس الصيني شي جينبينغ
رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك والرئيس الصيني شي جينبينغ

سوناك يعتزم لقاء شي في أول قمة بريطانية-صينية منذ خمس سنوات


أعلن داونينغ ستريت أن رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك سوف يلتقي الرئيس الصيني شي جينبينغ على هامش اجتماعات مجموعة العشرين في بالي بإندونيسيا الأربعاء، في أول قمة بين البلدين منذ نحو خمس سنوات.

وأفاد بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء البريطاني أن سوناك سوف يحض على بناء "علاقة واضحة وبناءة" بين لندن وبكين. وكان شي قد أجرى سلسلة لقاءات رفيعة المستوى خلال القمة بما في ذلك مع الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وقال البيان إن "التحديات التي تطرحها الصين ممنهجة وطويلة الأمد"، مشيرا الى "هدف القيادة الاستبدادية في بكين بإعادة تشكيل النظام الدولي".

وأضاف أن القضايا الرئيسية التي تجري مناقشتها في مجموعة العشرين، بما في ذلك الاقتصاد العالمي وأمن الغذاء والطاقة، لا يمكن حلها "دون عمل منسق من قبل جميع الاقتصادات الكبرى في العالم بما في ذلك الصين".

وسُلطت الأضواء على شي خلال اجتماعات قمة العشرين في بالي بإندونيسيا خصوصا أنها ثاني رحلة له خارج الصين منذ تفشي وباء كوفيد.

وسعى قادة دول مجموعة العشرين لعقد لقاءات معه وبينهم بايدن الذي أمضى نحو ثلاث ساعات في بحث كيفية خفض حدة المنافسة بين القوتين العظميين قبل بدء القمة.

وقال سوناك إنه سيشجع الصين على استخدام موقعها "بمسؤولية" و"التركيز على الأهمية التي توليها المملكة المتحدة للدفاع عن حقوق الإنسان"، مشيرا إلى هونغ كونغ وشينجيانغ على وجه التحديد.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com