ما العوائق أمام نشر مقاتلات "إف–16" في أوكرانيا؟

ما العوائق أمام نشر مقاتلات "إف–16" في أوكرانيا؟

على الرغم من حصول أوكرانيا على دفعة قوية، بعدما أعطت الولايات المتحدة الضوء الأخضر لمنح كييف مقاتلات "إف–16"، فقد أفاد تقرير أمريكي بأن نشر الطائرات في الحرب قد يستغرق بعض الوقت وربما عدم مشاركتها في الهجوم المضاد الأوكراني المنتظر على نطاق واسع.

وذكرت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية، أن هناك عددًا من العقبات أمام القوات الأوكرانية حول استخدام المقاتلات المتطورة، بما في ذلك تعليم الطيارين الأوكرانيين كيفية استخدام الطائرات في المعركة، وتدريب أفراد الصيانة على كيفية إصلاحها وبقائها عاملة، فضلًا عن حصول أوكرانيا على المقاتلات من شركائها الغربيين في المقام الأول.

توقع مارك كانسيان، الخبير الدفاعي أن تحدث عملية التدريب في غضون شهر إذا تم الضغط على الطيارين الأوكرانيين

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين ومحللين عسكريين، قولهم إن قائمة المهام الطويلة تعني أن الأمر سيستغرق أشهرًا قبل أن تحلق طائرات "إف – 16" في سماء أوكرانيا، مشيرين إلى أن الطائرات "لن تكون ذات صلة بالهجوم المضاد المقبل".

وصرح مسؤولون أمريكيون بأنهم يأملون في أن يبدأ التدريب في غضون "أسابيع أو أشهر" خارج أوكرانيا في مواقع بأوروبا.

وقال دوج بيركي، المدير التنفيذي لـ"معهد ميتشل لدراسات الفضاء"، إن دخول المقاتلات الأمريكية الصنع إلى ساحات المعركة يعتمد على "الكثير من الأشياء المشروطة"، بما في ذلك الجدول الزمني للتدريب وموافقة الدول المانحة على التخلي عن بعض مخزونها من المقاتلات.

كما صرح مارك كانسيان، الخبير الدفاعي في "مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية"، بأن الأمر قد يستغرق "ستة أشهر على الأقل، إن لم يكن في الواقع عامًا".

وفي المقابل، ذهب بيركي إلى أبعد من ذلك، وتوقع أن تحدث عملية التدريب في غضون شهر إذا تم الضغط على الطيارين الأوكرانيين، لكنه حذَّر من أن التدريب على الصيانة سيستغرق وقتًا أطول.

ورأت صحيفة "ذا هيل" في تقريرها، أن العقبة الكبرى أمام نشر مقاتلات "إف – 16" في الحرب الأوكرانية ستكون مسألة ما إذا كانت الدول الأوروبية مستعدة للتخلي عن طائراتها "دون التزامات من الولايات المتحدة بإعادة ملء مخزونها."

أخبار ذات صلة
بدء تدريب طياري أوكرانيا على مقاتلات "إف-16" في بولندا

وعلى سبيل المثال، أعلن وزير الدفاع البولندي، ماريوس بوشاشتاك، الثلاثاء، أن بلاده مستعدة للبدء في تدريب الطيارين الأوكرانيين. ولكن عند سؤاله عن تزويد الطيارين بطائرات مقاتلة في نهاية المطاف، قال "سيعتمد ذلك على قدراتنا".

في غضون ذلك، قدم البعض تقييمات قاتمة حول تأثير نشر المقاتلات المتطورة في الحرب، إذ حذَّر مسؤولون ومحللون أمريكيون، من أن طائرات "إف – 16" لن تغير مجرى الحرب بأعجوبة، على الرغم من أنها ستساعد أوكرانيا في إعادة بناء قوتها الجوية بقدرات أكثر تقدمًا.

وقال أحد المحللين، إن الضوء الأخضر لمقاتلات "إف – 16" وقيام الإدارة الأمريكية في نهاية المطاف بإرسال معدات أخرى متطورة، بما في ذلك نظام صواريخ "باتريوت" ودبابات "أبرامز"، لن يغير قواعد اللعبة بالنسبة لأوكرانيا أو حتى ضمان نصرها في نهاية المطاف.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com