آلاف المهاجرين إلى كندا يواجهون أزمة بسبب أكبر إضراب لموظفي الحكومة

آلاف المهاجرين إلى كندا يواجهون أزمة بسبب أكبر إضراب لموظفي الحكومة

يواجه آلاف الساعين إلى الهجرة إلى كندا أزمة في ظل إلغاء المحاكم جلسات كانت مقررة للنظر في طلباتهم بسبب الإضراب الأكبر لموظفي الحكومة الاتحادية الذي يقترب من دخول أسبوعه الثالث.

ويشارك في الإضراب الذي بدأ، في 19 أبريل/نيسان، نحو 155 ألف موظف في الحكومة الاتحادية، وفي حين أن الأجور تمثل نقطة خلاف رئيسة، فإن نقابة العمال تريد أيضًا إدراج العمل عن بعد ضمن اتفاق شامل.

أخبار ذات صلة
كندا تدعم المقيمين السودانيين بإجراءات جديدة للهجرة

وقال محامون إن الإضراب أثَّر على الجميع، ومنهم طالبو اللجوء الذين ألغيت جلسات كانت مقررة للنظر في طلباتهم، وأقارب على كفالة ذويهم، وعمال مهاجرون، وطلبة أجانب.

ورفعت كندا هدف الهجرة الخاص بها إلى مستويات قياسية، إذ تأمل بجلب 500 ألف مقيم دائم جديد سنويًا، بحلول العام 2025، للمساعدة في الحد من أزمة نقص العمالة في قطاعات بدءًا من البناء إلى الرعاية الصحية.

ولم يتمكن المتحدثون باسم إدارة الهجرة، الذين تأثر عملهم بهذا الإضراب، من تقديم تفاصيل عن تأثيره على خدمات الهجرة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com