فنلندا شيدت سياجا على الحدود الروسية
فنلندا شيدت سياجا على الحدود الروسية رويترز

بعد اتهامات فنلندية.. روسيا تُنهي اتفاقا حدوديا مع هلسنكي

أعلنت وزارة الخارجية الروسية إنهاء "اتفاق الحدود" بين موسكو وهلسنكي، بعد اتهامات فنلندية لها بأنها تفاقم أزمة المهاجرين على الحدود المشتركة بينهما.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها، إنها أنهت اتفاقا أبرم عام 2012 بين روسيا وفنلندا بشأن "تعزيز التعاون عبر الحدود"، دون إيراد الأسباب والتفاصيل.

 وتهدف الاتفاقية حسب نصها إلى "المساهمة في توسيع علاقات الصداقة بين شعبي البلدين، وتطوير التعاون طويل الأمد عبر الحدود بينهما".

وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي، اتهمت هلسنكي موسكو بإثارة أزمة هجرة من خلال توجيه طالبي اللجوء إلى الحدود، والسماح لهم بدخول أراضيها دون وثائق سفر صالحة، وهو ما نفته روسيا، قائلة إن القرار "استفزازي بشكل لا لبس فيه، ويتماشى بشكل واضح مع محاولات إضفاء المزيد من التعقيدات على علاقاتنا بشكل أكبر".

أخبار ذات صلة
فنلندا على "خط النار" الأول بين روسيا وأمريكا

وفي الشهر نفسه، صرح الرئيس فلاديمير بوتين للتلفزيون الرسمي الروسي، بأن "فنلندا ستواجه مشكلات بعد أن جرّ الناتو هلسنكي إلى الحلف".

وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، استدعت وزارة الخارجية الروسية السفير الفنلندي أنتي هيلانتيرا، لإبلاغ هلسنكي بأن موسكو ستنسحب من الاتفاق، بسبب "تصرفات المواجهة التي اتخذتها فنلندا ضد روسيا، والتمييز ضد الروس على أساس الأصل القومي في إصدار تأشيرات الدخول".

وتصاعدت التوترات بين البلدين الجارين، منذ أن شنت روسيا عمليتها العسكرية ضد أوكرانيا في فبراير/ شباط 2022؛ ما دفع فنلندا والسويد إلى التقدم بطلب للحصول على عضوية الناتو.

وأصبحت فنلندا عضوا في الحلف في أبريل/ نيسان الماضي، بينما تنتظر السويد موافقة المجر، قبل أن تتمكن من الانضمام رسميا إلى الحلف.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com