مهاجرون غير شرعيين على حدود الولايات المتحدة مع المكسيك
مهاجرون غير شرعيين على حدود الولايات المتحدة مع المكسيكأرشيف- أ ف ب

بايدن يواجه تحديات سياسية بسبب قانون الهجرة

قالت صحيفة "واشنطن بوست" إن معارضة الجمهوريين لمشروع قانون الهجرة، تترك الرئيس جو بايدن في مواجهة تحديات سياسية.

ووفق الصحيفة، فإنه رغم الجهود التي بذلها الحزبان الجمهوري والديمقراطي لمعالجة نظام الهجرة المعطل، إلا أن الانهيار الأخير لحزمة مجلس الشيوخ يسلط الضوء على دور الجمهوريين في عرقلة التقدم.

وأشارت أن هذه العرقلة، التي تغذيها المعارضة المحافظة اليمينية المتشددة والتي تأثرت بالرئيس السابق دونالد ترامب، تعمل على إدامة الفوضى بشأن الحلول السياسية.

وأكد الجمهوريون باستمرار على أمن الحدود وتحديات الهجرة غير الشرعية، لكنهم أحبطوا مرارا وتكرارا محاولات الحزبين لتفعيل إصلاح شامل للهجرة.

وبحسب التقرير، فإنه في المناخ السياسي الحالي، بدلاً من الانخراط بشكل بناء، يركز الجمهوريون في مجلس النواب على جهود مثل عزل وزير الأمن الداخلي أليخاندرو مايوركاس، ما يزيد من تعقيد القضية.

ولفت إلى أنه بينما يقع اللوم في فشل حزمة مجلس الشيوخ على عاتق ترامب والجمهوريين، يواجه بايدن التداعيات السياسية.

يشار إلى أن تعامل إدارة بايدن مع قضايا الحدود جعله عرضة للانتقادات، حيث رفض الديمقراطيون المخاوف باعتبارها نتاجاً لروايات وسائل الإعلام المحافظة.

وأدى عجز بايدن عن معالجة التحديات الحدودية بشكل فعال إلى تفاقم التوترات داخل حزبه ومع حكام الولايات الحدودية.

أخبار ذات صلة
حكام ولايات يتحدّون بايدن.. نذر حرب أهلية في تكساس

وأشارت "واشنطن بوست" أن تعقيد سياسة الهجرة يشمل الأمن القومي، والمخاوف الإنسانية، والمصالح الاقتصادية، ومسائل الشرعية، حيث تعثرت الجهود المبذولة لمعالجة هذه التعقيدات مرارا على مدى العقدين الماضيين، مع انهيار المبادرات الحزبية في مواجهة المعارضة الإيديولوجية.

وكانت الجهود المبذولة لمعالجة أمن الحدود، تعثرت خلال إدارة ترامب، ما يعكس التحولات الأيديولوجية داخل الحزب الديمقراطي ومقاومة الجمهوريين للتسوية.

أخبار ذات صلة
"واشنطن بوست": إلغاء بايدن لقرار ترامب بحظر هجرة المسلمين إلى أمريكا قد يستغرق سنوات‎

وشهدت رئاسة بايدن تراجعا عن بعض سياسات ترامب، لكنها كافحت لوقف الزيادة في أعداد المعابر الحدودية، ما أدى إلى انتقادات من جانبي الطيف السياسي، وفق الصحيفة. 

وقالت الصحيفة إنه مع استمرار الجدل حول الهجرة في تشكيل الخطاب السياسي، تواجه إدارة بايدن تحديات الموازنة بين إجراءات الإنفاذ والمخاوف الإنسانية، ولاسيما مع فشل التشريع الذي وافق عليه الحزبان الجمهوري والديمقراطي مرة أخرى في الكونغرس.

وذكرت أن الحاجة إلى إصلاح شامل للهجرة تظل غير ملباة، ما يجعل نظام الهجرة في البلاد في حالة من عدم اليقين.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com