في تصريح سُرب بالخطأ.. الرئيس الإسرائيلي: بن غفير يثير قلق العالم

في تصريح سُرب بالخطأ.. الرئيس الإسرائيلي: بن غفير يثير قلق العالم

قال الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتزوغ، إن "العالم بأسره قلق" إزاء المواقف اليمينية المتطرفة للنائب إيتمار بن غفير، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية، يوم الأربعاء.

يأتي ذلك بينما يوشك بن غفير على ما يبدو أن يصبح وزيرا في حكومة بنيامين نتنياهو الائتلافية الجديدة.

وتصريح هرتزوغ بثه ميكروفون كان يعتقد الرئيس الإسرائيلي على ما يبدو أنه مطفأ، وذلك خلال مشاوراته مع حزب سياسي متشدد بشأن الحكومة المقبلة التي من المتوقع أن يقودها رئيس الوزراء السابق نتنياهو بعد فوز تحالفه اليميني في انتخابات الأسبوع الماضي.

وقال هرتزوغ عبر الميكروفون عن بن غفير في نهاية الاجتماع: "لديكم شريك يشعر العالم بأسره حولنا بالقلق إزاءه. لقد قلت له هذا أيضا. هذا ليس للنشر حقا. لا أريد التسبب في مشاكل".

وأضاف: "ستكون لديكم مشكلة مع جبل الهيكل (الحرم القدسي). إن هذه قضية حرجة".

وأثار السياسي القومي المتطرف، الذي يريد أن يصبح وزيرا للأمن الداخلي، قلق الفلسطينيين والعرب الذين يخشون أن يؤدي انضمامه إلى الحكومة إلى تأجيج التوتر في الشرق الأوسط.

ونُسب إلى بن غفير الفضل في حشد الدعم لكتلة نتنياهو اليمينية المتطرفة في الكنيست. ومن المرجح أن تكون الحكومة الجديدة من أكثر الحكومات انتماء لليمين في تاريخ إسرائيل.

وقال مكتب هرتزوغ في وقت لاحق، إن الرئيس ناقش هذه المخاوف مع بن غفير مباشرة.

وبحسب وسائل إعلام محلية، قال بن غفير إنه أجرى "العديد من المحادثات المثمرة" مع الرئيس وإنه ينوي شرح مواقف حزبه (القوة اليهودية).

وستتواصل مشاورات الرئيس مع الأحزاب السياسية خلال الأيام المقبلة. وقال مكتبه إنه سيكلف مرشحا بتشكيل الحكومة يوم الأحد.

وشهدت انتخابات الأسبوع الماضي انتهاء جمود سياسي بعد خامس انتخابات خلال أقل من أربع سنوات، وذلك بحصول حزب الليكود الذي يتزعمه نتنياهو، وأحزاب أصغر يمينية متطرفة ودينية، على 64 مقعدا في الكنيست المؤلف من 120 مقعدا، وهو ما منح نتنياهو أغلبية قوية في البرلمان وجعل من اليسير تشكيل حكومة.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com