رياضية إيرانية بعد اللجوء إلى إسبانيا: لا أشعر بنفسي مع الحجاب الإلزامي

رياضية إيرانية بعد اللجوء إلى إسبانيا: لا أشعر بنفسي مع الحجاب الإلزامي

قالت لاعبة الشطرنج الإيرانية، سارا خادم الشريعة، في أول مقابلة لها بعد انتقالها إلى إسبانيا، إنها "لا تشعر بنفسها مع الحجاب الإلزامي وقررت إنهاء هذا الوضع".

وظهرت لاعبة الشطرنج الإيرانية البالغة من العمر 25 عامًا في بطولة العالم السريعة للشطرنج في "ألماتي" بكازاخستان دون وشاح الشهر الماضي، وبعد البطولة انتقلت إلى إسبانيا وتقدمت بطلب اللجوء.

وأوضحت سارا بعد هذه البطولة، في مقابلة مع صحيفة "الباييس" الإسبانية، اليوم الأحد، أنه "قبل بطولة ألماتي كنت أرتدي الحجاب فقط عندما كانت هناك كاميرا أو كان يتم تصويري لأنني كنت ممثلة لإيران".

"كانت لدي عدة أفكار خاصة بالشطرنج، لكنني لا أريد أن أفعل ذلك داخل إيران ومع ارتداء الحجاب"
سارا خادم الشريعة

وأضافت: "لكنني لا أحب ارتداء الحجاب، ولا أشعر أنني بحالة جيدة معه، لهذا قررت إنهاء هذا الوضع، كما قررت عدم ارتداء وشاح بعد الآن".

وقالت سارا في المقابلة، إنها "تريد الاستمرار في تمثيل إيران في بطولات الشطرنج، وترغب في إقامة برنامج شطرنج عبر الإنترنت".

مشيرة إلى أنها "كانت لديها عدة أفكار خاصة بالشطرنج، لكنها لا تريد أن تفعل ذلك داخل إيران ومع ارتداء الحجاب".

وذكرت الصحيفة الإسبانية أن سارا خادم الشريعة انتقلت إلى إسبانيا مع زوجها أرشيد أحمدي، وهو مخرج سينمائي، وابنهما البالغ من العمر 10 أشهر.

وقالت الصحيفة إنها لن تكشف عن مكان المقابلة "لأسباب أمنية".

رياضية إيرانية بعد اللجوء إلى إسبانيا: لا أشعر بنفسي مع الحجاب الإلزامي
خامنئي: لا ينبغي اتهام النساء اللاتي لا يرتدين الحجاب بـ"معاداة النظام"

وقرر العديد من الرياضيين الإيرانيين في السنوات الماضية عدم العودة إلى إيران، بل قاموا بتغيير جنسيتهم، فيما واصل بعضهم فيما بعد رياضتهم بأعلام دول أخرى.

وسارا خادم الشريعة هي أول لاعبة شطرنج إيرانية تمكنت من الفوز بلقب "سيدة الشطرنج الدولي" في المؤتمر العالمي الرابع والثمانين للشطرنج، بالإضافة إلى حصولها على رتبة "سيدة كبرى" للسيدات وهي تبلغ من العمر 18 عاما.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com