طهران: لن نتساهل في المفاوضات النووية النهائية

طهران: لن نتساهل في المفاوضات النووية النهائية

المصدر: طهران- (خاص) من أحمد الساعدي

عشية المفاوضات النووية بين طهران والمجموعة السداسية الدولية، التي ستدخل مرحلة جديدة في صياغة اتفاق نهائي ينهي الأزمة النووية، صعد المسؤولون في إيران من تصريحاتهم عبر تأكيدهم على أن إيران متمسكه ببرنامجها النووي وحقها المشروع في التخصيب.

وقال رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني، إن بلاده لن تتساهل في المفاوضات النووية النهائية التي تجريها مع القوى الغربية 5+1، مشدداً على ضرورة أن يعي الغرب من أن طهران لن تتراجع عن حقوقها النووية.

وبين لاريجاني أمام أعضاء البرلمان الإثنين، أن الفريق النووي الإيراني المفاوض يمكنه أن يتفاوض بشأن الموضوع النووي لاغير“.

ولفت إلى أن الغرب منذ سنوات وهم يضعون أمام الشعب الإيراني أنواع العقبات ليحولوا بذلك دون تقدمه وتطوره، واستخدموا سلاح النفط والبنوك بصورة غير قانونية ليوجهوا بذلك ضربة لمقاومة الشعب.

وكان المرشد الإيراني الأعلى، آية الله علي خامنئي، أكد الأحد، أن التوقعات الغربية بأن تحد إيران من برنامجها الصاروخي ”غبية وحمقاء“ وروحاني يؤكد أن بلاده لن تقبل بالتمييز النووي للتخلي عن برنامجها.

ودعا خامنئي أيضا الحرس الثوري إلى إنتاج الصواريخ بكميات ضخمة. وحث المفاوضين الإيرانيين على عدم الإذعان لـ ”كلمات الإكراه“ من الطرف الآخر.

ويتطلع مفاوضو مجموعة ”5+1″(ألمانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا) وإيران، الى أن تعطي الجمهورية الإسلامية ضمانة دائمة بشأن الطابع السلمي لبرنامجها النووي، في مقابل رفع العقوبات عنها.

وأثمرت الجولات الثلاث الأولى للمحادثات، عن اتفاق مرحلي أُبرم في جنيف في الخريف الماضي، وأفضت الى تفاؤل حذر.

وعبرت الولايات المتحدة وحلفاؤها عن القلق بشأن برنامج إيران الصاروخي خشية أن يمكن للصواريخ حمل رؤوس نووية. وتنفي إيران منذ أمد بعيد امتلاكها لأي خطط لانتاج أسلحة نووية.

الرئيس حسن روحاني، الذي يتطلع لإنهاء الازمة النووية ورفع العقوبات الاقتصادية عن بلاده منذ وصوله لسدة الرئاسة، أكد على أن بلاده لن تقبل بالتمييز النووي للتخلي عن برنامجها لكنها مستعدة للمزيد من الشفافية.

وقال روحاني في كلمة له في مقر المنظمة الإيرانية للطاقة النووية ”تقنيتنا وعلمنا النوويين ليسا مطروحين على طاولة البحث“، متهماً أعداء إيران بالكذب باتهام طهران بالسعي إلى امتلاك سلاح نووي، ومؤكدا ان الجمهورية الاسلامية لم تقم بأي نشاط سري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com