أخبار

بريطانيا تعلق تدريب جيش مينامار وتطالبه بوقف انتهاكاته بحق الروهينغا
تاريخ النشر: 19 سبتمبر 2017 18:14 GMT
تاريخ التحديث: 19 سبتمبر 2017 18:14 GMT

بريطانيا تعلق تدريب جيش مينامار وتطالبه بوقف انتهاكاته بحق الروهينغا

الجيش وأفراد لجان شعبية من البوذيين الراخين يشنون حملة إحراق متعمد بهدف طرد السكان المحليين من الروهينغا.

+A -A
المصدر: رويترز

قال متحدث باسم الحكومة البريطانية إن لندن علقت برنامجها التدريبي للجيش في ميانمار بسبب العنف في ولاية راخين.

وقال المتحدث في بيان ”في ضوء العنف الجاري في ولاية راخين في بورما والأزمة الإنسانية المتنامية التي سببتها وقلقنا العميق بشأن انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكب، فقد قررنا تعليق البرامج التعليمية للجيش البورمي إلى أن يكون هناك حل مقبول لهذا الوضع الحالي“.

وأضاف ”نطالب القوات المسلحة البورمية باتخاذ إجراءات فورية لوقف العنف في راخين وضمان حماية جميع المدنيين والسماح بالوصول الكامل للمساعدات الإنسانية“.

ويقول مراقبون في مجال حقوق الإنسان والروهينغا الفارين ”إن الجيش وأفراد لجان شعبية من البوذيين الراخين يشنون حملة إحراق متعمد بهدف طرد السكان المحليين“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك