إيران تفرج عن قيادية بالطائفة البهائية بعد سجنها 10 أعوام

إيران تفرج عن قيادية بالطائفة البهائية بعد سجنها 10 أعوام

المصدر: إرم نيوز

أطلقت السلطات الإيرانية الثلاثاء سراح قيادية في الطائفة البهائية، التي تعتبرها طهران ”جماعة منحرفة وتعمل لصالح إسرائيل“.

وقالت الطائفة في بيان صدر عنها الثلاثاء، إن ”السلطات الأمنية أفرجت عن الناشطة مهوش ثابت وهي من قادة الطائفة البهائية، بعد 10 سنوات قضتها في السجن“، مضيفة أن ”التمييز الديني ضد البهائيين في إيران آخذ في الارتفاع“.

وألقت السلطات الإيرانية القبض على مهوش ثابت في وقت سابق بمدينة مشهد شمال شرق البلاد في الـ15 من شباط/ آذار 2007، وكانت من 7 أعضاء من جماعة البهائيين الإيرانيين.

وفقدت ثابت وظيفتها إذ كانت تعمل معلمة في إحدى المدارس؛ لأنها من أتباع الطائفة البهائية، في حين عملت قبل الثورة الإيرانية مع اللجنة الوطنية لمحو الأمية في إيران.

وكان نائب المدعي العام في طهران حسن حداد، أعلن في شباط/ فبراير 2016، أن ”من التهم الموجهة إلى المعتقلين البهائيين التجسس لإسرائيل، وإهانة المقدسات الدينية والدعاية ضد النظام“.

وأبدت الطائفة في الـ 17 من آب/ أغسطس الماضي، قلقها على أوضاع أتباعها المعتقلين في إيران، مشيرة إلى ”اعتقال 15 من أتباعها في سجن جوهر دشت بمدينة كرج الواقعة غرب طهران“.

وتزعم الطائفة أن عدد أتباعها يضاهي 7 ملايين في العالم، في حين تتبع تعاليم حسين علي النوري المعروف باسم بهاء الله المولود بإيران في 1817 وتعتبره نبيًا.

وأعلنت الطائفة أنه ”في الفترة من 2005 إلى 2012، دنست السلطات الأمنية الإيرانية 40 مقبرة يملكها البهائيون في إيران، وأخرجت رفات الموتى من داخل القبور“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com