بدء الاستفتاء على استقلال شرق أوكرانيا وكييف تحذر

بدء الاستفتاء على استقلال شرق أوكرانيا وكييف تحذر

المصدر: إرم - خاص

في المنطقة التي يسيطر عليها انفصاليون موالون لروسيا، دُعي أكثر من سبعة ملايين أوكراني في شرق البلاد الى الإدلاء بأصواتهم الأحد في استفتاءين منفصلين.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية، سيتابع الأوكرانيون البالغ عددهم 45 مليون نسمة والقوى الكبرى باهتمام كبير هذين الاقتراعين ”اللذين قد يؤديان الى نتائج تاريخية، وإلى انفصال هذا القسم من البلاد“.

وكُتب على بطاقات التصويت التي أعدها الموالون لروسيا سؤال: ”هل توافق على استقلال جمهورية دونيتسك الشعبية؟“ أو ”هل توافق على استقلال جمهورية لوغانسك الشعبية؟“

وعلى صعيد تنظيم الاستفتاء، يؤكد المتمردون أن اكثر من 1200 مركز للتصويت ستُفتح في دونيتسك، وهي المنطقة الأكثر اكتظاظاً بالسكان، بين الساعة الثامنة والساعة 22,00. وستُعرف النتائج الأولية الأحد والاثنين.

من جهة أخرى، دانت كييف والغرب الاستفتاء، معتبرين أنه غير شرعي، كونهما تخشيان أن يؤدي هذا إلى سيناريو شبيه بما حدث في القرم التي ألحقت بروسيا على إثر استفتاء مماثل في أسوأ أزمة بين الغرب وروسيا منذ انتهاء الحرب الباردة.

وبلغ القائم بعمل رئيس أوكرانيا، ألكسندر تيرتشينوف، مواطني المناطق الشرقية التي تشهد انتفاضة موالية لروسيا بأنهم سيواجهون كارثة إذا صوتوا ”بنعم“ في استفتاء مزمع على الانفصال، الأحد.

وتصاعدت حدة العنف في منطقتي دونيتسك ولوهانسك اللتين سيجرى فيهما التصويت.

وأكدت الولايات المتحدة مجدداً أنها لن تعترف بنتائج التصويت، حيث قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية جنيفر بساكي في بيان أن الاستفتاءين ”غير شرعيين بموجب القانون الأوكراني ويشكلان محاولة للتسبب في انقسامات واضطرابات“.

بينما ذكرت ألمانيا وفرنسا أنهما ستدعمان فرض عقوبات أشد صرامة على روسيا من قطاع الطاقة إلى الخدمات المالية إذا أعاق التمرد الذي يرون أنه من تدبير موسكو الانتخابات الرئاسية المقررة في أوكرانيا في 25 مايو، التي تهدف إلى استقرار البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com