مسؤول سابق يتسبب بإغلاق موقعين إخباريين في إيران

مسؤول سابق يتسبب بإغلاق موقعين إخباريين في إيران

المصدر: طهران- (خاص)

تسبب نشر خبر اعتقال الرئيس السابق لشرطة السير في إيران، بإغلاق موقعين إلكترونيين كان نشرا الخبر الأربعاء الماضي.

وأغلقت السلطات الإيرانية موقع ”دانا“ الإلكتروني التابع للتيار المحافظ، وموقع ”قانون أون لاين“ التابع لصحيفة قانون، التي أغلقت الأسبوع الماضي، بقرار من المدعي العام في طهران بتهمة نشر أخبار كاذبة.

وأعلنت نيابة طهران، في بيان نشر على موقع الصحيفة أنها ”نشرت معلومات خطأ من أجل توتير الرأي العام و(مقالات) متناقضة مع القيم الإسلامية“.

وكانت الصحيفة، تطرقت الأربعاء، إلى توقيف الرئيس السابق لشرطة السير والمسؤول الحكومي السابق، محمد رويانيان، ثم الإفراج عنه.

وأفادت وسائل الإعلام، أن رويانيان مشتبه به في قضية تزوير مالي في الفترة التي كان يرأس فيها منظمة رسمية لشؤون النقل والمحروقات.

وقال إعلاميون في صحيفة قانون ”إن الخبر نقل من موقع ”دانا“ الإخباري الذي قررت السلطات حجبه.

ويعود موقع ”دانا“ التابع لجامعة الإمام الصادق (ع) التي يشرف عليها رئيس مجلس خبراء القيادة آية الله محمد رضا مهدوي كني، ولم يكن في الإمكان الدخول إلى الموقعين منذ فجر اليوم.

وقال مساعد رئيس تحرير الموقع، مسعود كاظمي، إن المحكمة أبلغته قرار الإغلاق بعد نشرنا خبر ”الإفراج عن المدير التنفيذي السابق لنادي بيروزي“.

وصحيفة ”قانون“ هي الخامسة التي تحظر منذ انتخاب حسن روحاني المعتدل رئيسا في حزيران/يونيو 2013، بالرغم من إعرابه عن السعي إلى مزيد من حرية الإعلام في إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com