أخبار

متشدوون يهود يهددون بـ"انتفاضة" يقودها الحاخامات ضد الجيش الإسرائيلي (فيديو وصور)
تاريخ النشر: 18 سبتمبر 2017 9:09 GMT
تاريخ التحديث: 18 سبتمبر 2017 9:10 GMT

متشدوون يهود يهددون بـ"انتفاضة" يقودها الحاخامات ضد الجيش الإسرائيلي (فيديو وصور)

استنكرت قيادات الطوائف الدينية المتشددة في إسرائيل ما اعتبروه عنفاً مفرطاً من قبل شرطة الاحتلال تجاه التظاهرات الاحتجاجية.

+A -A
المصدر: معتصم محسن - القدس المحتلة

صعد المتشددون اليهود حراكهم الاحتجاجي الذي ترافق مع أعمال العنف ضد شرطة الاحتلال الإسرائيلي، محذرين الحكومة من ”انتفاضة“ يقودها الحاخامات رداً على إجراءات الشرطة بحق المتدينين اليهود.

ويحتج المتدينون الإسرائيليون على إجراءات الخدمة في الجيش، على الرغم من أنهم كانوا معفيين من الخدمة العسكرية، علاوة على إعلان جيش الاحتلال مؤخراً تقديمه العديد من المزايا والمنح ”المغرية“ للمتشددين مقابل انضمامهم للجيش.

وكانت ساعات الفجر الأولى من اليوم الاثنين، قد شهدت أعمال عنف وشغب تدخلت فيها قوات الخيالة وجنود الاحتلال من أجل فض التظاهرات المتزايدة، فيما أشعل المتدينون الإطارات وأغلقوا الشوارع وهاجموا الجنود بدنياً.

‎واستنكرت قيادات الطوائف الدينية المتشددة في إسرائيل ما اعتبروه عنفاً مفرطاً من قبل شرطة الاحتلال تجاه التظاهرات الاحتجاجية لدرجة جعلتهم يصفون سلوكيات الجيش بأنه ”عنف لم يسبق له مثيل“.

واستخدمت قوات الشرطة مدافع المياه وفرق الخيالة لتفريق المحتجين الذين قابلوهم بإلقاء الحجارة والزجاجات الفارغة.

وأظهرت لقطات مصورة أفراد الشرطة وهم يركلون ويدفعون بعض المتظاهرين وسحب بعضهم عبر الشارع، كما اعتقلت 8 من المشاركين في المظاهرة، فيما أصيب 7 من أفراد الشرطة خلال فض المظاهرة.

ونقل عن أحد المتظاهرين قوله: “ لم أر يوما في حياتي عنفا من قبل رجال شرطة كالذي رأيته خلال هذه المظاهرة ”.

وقالت شرطة الاحتلال: ”الحديث يدور عن إخلال بالنظام بشكل عنيف في مدينة القدس، شارك به المئات من المتدينين اليهود، الذين قاموا بإغلاق مفترق طريق رئيسي بأجسادهم ، كما قاموا بمهاجمة رجال الشرطة وأخلوا بالنظام ، كما قام قسم من المتظاهرين بإلقاء الحجارة وأغراض مختلفة تجاه رجال الشرطة“.

وعلى الرغم من أن طلبة المعاهد الدينية يحصلون على إعفاء من الخدمة العسكرية على أسس دينية إلا أن عليهم الحصول على الإعفاء من خلال إجراءات التجنيد، وفي الأسبوع الماضي قضت المحكمة العليا الإسرائيلية بأن أجزاء من قانون التجنيد التي تعفي طلبة المعاهد الدينية، بأنها غير دستورية وأمهلت الحكومة عاما لحل الأمر.

ويجري استدعاء أغلب الإسرائيليين اليهود من الرجال والنساء لأداء الخدمة العسكرية عند بلوغهم ثمانية عشر عاماً.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك