أمريكا تستدعي سفير ميانمار بانتظار تحرك ”شديد اللهجة“ – إرم نيوز‬‎

أمريكا تستدعي سفير ميانمار بانتظار تحرك ”شديد اللهجة“

أمريكا تستدعي سفير ميانمار بانتظار تحرك ”شديد اللهجة“

المصدر: فريق التحرير

استدعت وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، رسميًا، سفير ميانمار لدى واشنطن، أونغ لين.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة، هيذر ناورت، إن سفير ميانمار، التقى بمقر الخارجية في واشنطن، باتريك مورفي، مساعد الوزير لشؤون جنوب شرق آسيا‎.

ولم توضح المسؤولة الأمريكية، في الموجز الصحفي اليومي لها، سبب استدعاء السفير، ولا الموضوعات التي تم تناولها خلال اللقاء.

وذكرت ”ناورت“ أن ”مورفي“ يعتزم التوجه إلى ميانمار، نهاية الأسبوع الجاري، موضحة أنه سيتناول مع مسؤوليها عددًا من الموضوعات المتعلقة بما يحدث في إقليم أراكان، غربي البلاد.

وأضافت: ”من بين تلك الموضوعات، سبل إيصال مزيد من المساعدات الإنسانية إلى المنطقة، والعمل على تسهيل دخول الصحفيين، وإبلاغ مسؤولي ميانمار قلقنا حيال ما يحدث في أراكان“.

وبحسب مسؤول أمريكي رفيع المستوى، فإن الدبلوماسي، مورفي، سيستخدم خلال الزيارة لغة ”شديدة اللهجة“ مع حكومة ميانمار.

وأشارت نويرت، إلى أن ”الوزارة تعكف حاليًا على تقييم أعمال العنف ضد مسلمي الروهينغا في ميانمار، لتحديد ما إذا كانت تشكل تطهيرًا عرقيًا“.

وأضافت أن ”الولايات المتحدة تعمل على التحقق بشكل مستقل من مصادر في ميانمار، لكنها لم تقدم جدولًا زمنيًا لبحث هذا الأمر“.

ومنذ 25 آب/ أغسطس الماضي، يرتكب جيش ميانمار وميليشيات بوذية، إبادة جماعية بحق مسلمي الروهينغا في أركان، أسفرت عن مقتل وإصابة آلاف المدنيين، ونزوح مئات الآلاف، بحسب ناشطين أراكانيين.

والثلاثاء الماضي، قالت دنيا إسلام خان، المفوضة السامية لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة، إن عدد الروهينغا الذين فرّوا إلى بنغلاديش منذ بدء موجة الإبادة بحقهم، بلغ 370 ألفًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com