نتنياهو يطالب بإلغاء الاتفاق النووي مع إيران أو تغيير بنوده بالكامل

نتنياهو يطالب بإلغاء الاتفاق النووي مع إيران أو تغيير بنوده بالكامل

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إلى إلغاء الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة الدول الست الكبرى، حيث تعتبر هذه المرة الأولى التي يعبّر فيها نتنياهو عن رغبة بلاده بشكل علني في إلغاء هذا الاتفاق، أو تغيير بنوده كلية.

ونقل موقع “واللا” الإسرائيلي مساء الثلاثاء جانبًا من تفاصيل الاجتماع بين نتنياهو و ماوريسيو ماكري، الرئيس الأرجنتيني، في العاصمة بيونس آيرس، ونُقل عنه أن “الموقف الإسرائيلي بشأن الاتفاق النووي واضح للغاية، وأن هذا الاتفاق سيّئ، وينبغي تعديله أو إلغاؤه بالكامل”.

وهبط رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو أمس في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس في زيارة يصفها الإعلام العبري بـ”التاريخية”، والتقى الرئيس ماوريسيو ماكري، ومن المتوقع أن يلتقي أيضًا رئيس البارغواي هوراسيو كارتس، وبعدها سيتّجه إلى كولومبيا والمكسيك، قبل أن يتّجه في نهاية الأسبوع إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

ولفت الموقع إلى أن الملف الإيراني سيحتل مكانة الصدارة خلال الاجتماع القريب بين نتنياهو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في نيويورك، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وذلك عقب نهاية الزيارة التي يقوم بها إلى عدد من دول أمريكا اللاتينية، لا سيما مع تصريحات البيت الأبيض بشأن ضرورة إقرار سياسات أكثر صرامة تجاه طهران.

ونوّه الموقع إلى أن الأسابيع القليلة المقبلة ستشهد إبلاغ ترامب للكونغرس أنه في حال لم تلتزم طهران بما تم الاتفاق عليه مع الدول الكبرى، في إطار بنود الاتفاق النووي المشار إليه، فإنه سيكون لزامًا اتباع سياسات أكثر صرامة تجاهها.

ونقل الموقع تصريحات السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، والتي أشارت الأسبوع الماضي إلى أن إيران “تنتهك بشكل ممنهج الاتفاق النووي، وأنه لا يوجد أي سبب لكي يوافق الرئيس ترامب على المصادقة من جديد على الاتفاق الذي وصفه إبّان حملته الانتخابية أنه صفقة سيئة للغاية”.

وتعارض مصادر في الإدارة الأمريكية في الوقت ذاته انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي، وتعتقد -بحسب الموقع- أنه بدلاً من الانسحاب من الاتفاق، يمكن استئناف العقوبات على إيران، والتركيز على ممارسة ضغوط دولية تضع أمام طهران صعوبات بشأن تطوير برنامجها النووي، وفرض عقوبات جديدة على الأنشطة في مجال تطوير الصواريخ الباليستية الإيرانية، أو على مسألة دعمها للإرهاب.

وتوقّعت مصادر تحدثت مع موقع “واللا” أن يحتل هذا الملف الاجتماع بين نتنياهو وترامب، وأن يناقشا المخاوف الإسرائيلية إزاء تعزيز القوة العسكرية الإيرانية وأذرعها في سوريا وجنوب لبنان.

ووصف وزير الاستخبارات الإسرائيلي يسرائيل كاتس في وقت سابق، إيران بـ”كوريا الشمالية الجديدة”، وطالب بضرورة اتخاذ إجراءات من شأنها أن “تحول دون أن يندم العالم غدًا على خطوات لم يتخذها اليوم”، مضيفًا لدى مشاركته في مؤتمر نظّمه معهد تابع لمركز “هرتيسليا” متعدد المجالات، وهو مركز سياسات مكافحة الإرهاب، إلى ضرورة إلزام إيران بالتوقيع على اتفاق جديد لا يمكّنها من التقدم نحو امتلاك سلاح نووي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع