أخبار

 مساعد روحاني: الجفاف سيقضي على مظاهر الحياة في إيران قريبًا
تاريخ النشر: 11 سبتمبر 2017 12:07 GMT
تاريخ التحديث: 11 سبتمبر 2017 12:07 GMT

 مساعد روحاني: الجفاف سيقضي على مظاهر الحياة في إيران قريبًا

تطرّق مساعد الرئيس إلى حل المشاكل البيئية في البلاد، معتبرًا أن حلها يكون بحل مشكلة المياه وظاهرة الجفاف.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

حذر مساعد الرئيس الإيراني عيسى كلانتري، اليوم الإثنين، من خطورة الجفاف على إيران الذي توقع أن يقضي على مظاهر الحياة فيها قريبًا، مهاجمًا في الوقت ذاته السياسة التي وصفها بالكارثية في معالجة هذه الظاهرة.

وقال كلانتري الذي يشغل منصب رئيس منظمة ”الحفاظ على البيئة“، في المهرجان السادس لما يسمى ”الفيلم الأخضر“ بالعاصمة طهران إنه ”بسبب سياساتنا الكارثية على مدار 35 عامًا الماضية؛ ستجف كل أراضينا قريبًا وسيُقضى على البلد وعلى هذا الجيل“.

وتطرق مساعد الرئيس إلى حل المشاكل البيئية في البلاد، معتبرًا أن حلها يكون بحل مشكلة المياه وظاهرة الجفاف، مشيرًا إلى أن ”البيئة مثل السياسة وهي جزء مهم من حياة الناس“.

وشدد المسؤول الإيراني على أن ”تكون إحدى المهام التي تقوم بها المنظمة البيئية هي تطوير البيئة، وزيادة وعي الناس بالبيئة، إلى جانب الإجراءات الأخرى التي تنظم هذه البرامج الثقافية“.

وأفاد رئيس منظمة ”الحفاظ على البيئة“ بأن ”معظم المشاكل البيئية تتصل بالمياه، ونحن نعاني من نقص حاد في المياه، بالإضافة إلى القضايا المتعلقة بتآكل التربة والنباتات ومشاكل الحياة البرية بسبب ندرة المياه“.

وختم كلانتري حديثه بالقول إن ”مشكلة مياه تشكل تهديدًا وطنيًا“، مطالبًا في الوقت ذاته ”بالسماح لمنظمة الحفاظ على  البيئة بالتدخل في تحديد ورسم سياسة المياه“.

وكان تقرير نشرته الحكومة الإيرانية منتصف الشهر الماضي، كشف عن أن شح المياه الصالحة للشرب، يهدد نحو نصف سكان البلد البالغ عددهم 80 مليون نسمة، مشيرًا إلى أن ”المحافظات التي تواجه نقصًا حادًا في المياه هي العاصمة طهران واصفهان ويزد وأهواز وسيستان وبلوجستان وهرمزكان“، مؤكدًا في الوقت نفسه على ”انخفاض معدل المياه المخزنة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك