تفاصيل ”قضية وجبات الطعام“ التي تهدد سارة نتنياهو ومستقبل زوجها

تفاصيل ”قضية وجبات الطعام“ التي تهدد سارة نتنياهو ومستقبل زوجها

المصدر: إرم نيوز

قدّرت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية أن ”الضربة“ الأخيرة التي تلقاها رئيس الوزراء الاسرائيلي ،يوم أمس الجمعة، بتوجيه اتهام لزوجته، ”بالفساد والتحايل“ على المال العام، يمكن أن تُحدث تغييرًا كبيرًا في الرأي العام ضد رئيس الوزراء ،الذي يخضع بدوره للتحقيق في قضيتين، إذا ثبتتا ضده، سيتلقى حكمًا بالحبس لا يقل عن عشر سنوات.

وكان المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية أبلغ سارة نتنياهو، الجمعة، بأن النيابة العامة ستقدم لائحة اتهام ضدها وستنسب لها تهمة الحصول على مبالغ شخصية بالاحتيال بمبلغ يقارب 100 ألف دولار ،وذلك في القضية المسماة ”وجبات الطعام“، والتي تتهم فيها زوجة رئيس الوزراء بأنها كذبت وتحايلت لشراء وجبات طعام لمآدب خاصة من ميزانية مكتب رئيس الحكومة بينما لديها طباخ في المنزل المخصص لهما.

وقالت وول ستريت جورنال، اليوم، إن نائب مدير عام مكتب نتنياهو عزرا سايدروف سيواجه اتهامات بنفس القضية.

نتنياهو يصف سارة بأنها شجاعة ومستقيمة

نتنياهو الذي غرد على تويتر أن القضية بدون أساس قال أيضًا إن سارة (زوجته) إمرأة شجاعة ومستقيمة ولا يوجد أي عيب في أفعالها.

واعتبر نتنياهو أن ”الارتفاع الحاد في مصاريف الوجبات في المنزل الرسمي لرئيس الوزراء جاء نتيجة مخالفات ارتكبها مدير المنزل، ميني نفتالي، الذي يلعب في القضية دور ”شاهد ملك“ ضد سارة.

يشار إلى أن  تهمة سارة نتنياهو في ”قضية وجبات الطعام“  تتضمن معلومات بأنها وبمعاونة مكتب زوجها عمّمت انطباعًا زائفًا خلال الفترة ما بين 2010 و 2013 بعدم وجود طباخين في المقر الرسمي في حين أنه كان يوجد طباخون بالفعل.

وبموجب هذا ”التحايل“ استطاعت سارة أن تنفق من ميزانية مكتب زوجها مبلغ 102399 دولارًا  من المال العام على مئات الوجبات الخارجية التي كان يمكن تجهيزها في مطبخ البيت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com