”القائمة العربية“ بالكنيست تدين ”دور إسرائيل“ في مجازر ميانمار

”القائمة العربية“ بالكنيست تدين ”دور إسرائيل“ في مجازر ميانمار
A boat carrying Rohingya refugees is seen leaving Myanmar through Naf river while thousands other waiting in Maungdaw, Myanmar, September 7, 2017. REUTERS/Mohammad Ponir Hossain

المصدر: الأناضول

أدان نواب عرب في الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، الجمعة، دور إسرائيل في المجازر التي تقوم بها قوات جيش ميانمار وعصابات مرتبطة بها بحق الروهينغا في إقليم أراكان، غربي ميانمار.

وقالت القائمة العربية المشتركة (13 مقعدًا بالكنيست من أصل 120)، في تصريح صحفي، إنها تدين ”الدور الإسرائيلي في المجازر ضد مسلمي الروهينغا والمتمثل في إمداد مرتكبي هذه الجرائم بالعتاد والسلاح“.

والأربعاء الماضي، نشرت صحيفة ”هآرتس“ الإسرائيلية مقالًا أشار إلى استمرار الحكومة الإسرائيلية في بيع السلاح لقوات جيش ميانمار، رغم العمليات العسكرية التي يشنها ضد مسلمي الروهينغا.

وأضافت القائمة العربية، في تصريحها، أنها تستنكر ”المجازر المستمرة وعملية التطهير الديموغرافي التي تقوم بها قوات جيش ميانمار وعصابات مرتبطة بها بحق المسلمين“.

ووصفت العمليات العسكرية ضد الروهينغا بأنها ”جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية“، داعية إلى موقف دولي حازم لوقف ”التهجير والإبادة الجماعية“ ومحاكمة المسؤولين عنها.

وطالبت المجتمع الدولي بإدانة الجريمة بحق الروهينغا ومرتكبيها، واتخاذ خطوات عملية لإجبار حكومة ميانمار على التراجع عمّا تقوم به قواتها من جرائم ضد السكان الأصليين.

ولم يصدر عن السلطات الرسمية الإسرائيلية أية تعليقات، ردًا على اتهامات نواب القائمة العربية في الكنيست.

ومنذ 25 أغسطس/ آب المنصرم، يرتكب جيش ميانمار إبادة جماعية ضد مسلمي الروهينغا في أراكان، ما أثار موجة من الإدانات في مختلف أنحاء العالم، ولا سيما المسلمين.

ولا تتوفر إحصائية واضحة بشأن ضحايا الإبادة، لكن الناشط عمران الأراكاني، قال إنهم رصدوا 7 آلاف و354 قتيلًا، و6 آلاف و541 جريحًا من الروهينغا منذ بداية حملة الإبادة الأخيرة وحتى أول أمس الأربعاء.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فرار أكثر من 270 ألفًا من الروهينغا من أراكان إلى بنغلادش بسبب الانتهاكات الأخيرة بحقهم في غضون الأسبوعين الماضيين.