زعيم السنة في إيران يطالب خامنئي بإنصاف طائفته

زعيم السنة في إيران يطالب خامنئي بإنصاف طائفته

المصدر: طهران - إرم نيوز

طالب زعيم السنة في إيران ورجل الدين البارز، عبد الحميد إسماعيل مولوي زهي، اليوم الأربعاء، المرشد الإيراني علي خامنئي، بـ“إنصاف الأقليات“، وفي مقدمتهم أتباع الطائفة السنية، الذين يتجاوز عددهم 10 ملايين مواطن من أصل 80 مليون نسمة تعداد سكان إيران.

وقال مولوي، في رسالة بعثها إلى خامنئي، إنه ”يحث المرشد الأعلى للثورة الإسلامية على ضرورة إنهاء حالة التمييز وتحقيق مبدأ المساواة تجاه أهل السنة“، مضيفاً أن ”أهل السنة لا يزالون يعانون من التمييز وعدم المساواة في العديد من المؤسسات الحكومية“.

وأكد زعيم أهل السنة أنه ”على الرغم من التأكيد المتكرر من جانب المرشد الأعلى على مكافحة عدم المساواة والتمييز وحث مختلف المسؤولين في البلاد على تحقيق الوحدة الوطنية، فإن التمييز وعدم المساواة لا يزالان متفشيين على نحو كبير“.

وفي سياق متصل، رد المرشد الأعلى علي خامنئي برسالة على موقعه الرسمي، وقال ”إن على الجميع أن يكون جنبا إلى جنب من أجل شموخ وكرامة إيران الإسلامية وعدم السماح للأعداء بزرع الفرقة في هذا الصف الواحد“.

وأضاف المرشد الإيراني أن ”كل أركان النظام ملزمة بعدم التمييز بين القوميات والمذاهب الدينية، ومن الواجب تحقيق المساواة والعدالة وإنصاف الجميع“.

ويشكل السنة 20 إلى 25% من السكان في إيران، وينتشرون كأغلبية في محافظات كردستان وبلوشستان وجولستان والساحلي، وكأقلية في أذربيجان الغربية والأهواز وخراسان، إلا أن السلطات الإيرانية تمتنع عن إدراج المذهب والقومية في الإحصائيات العامة.

وكان زعيم أهل السنة في إيران وإمام جمعة مدينة زاهدان عاصمة اقليم سيستان وبلوشستان، مولوي عبد الحميد، دعيا في الشهر الماضي النظام الإيراني إلى السماح لأهل السنة في البلاد بالمساهمة في إدارة الحكومة الإيرانية وبنائها وتوفير الأمن لها.

وقال مولوي عبد الحميد، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية، ”إن أهل السنة يريدون المساهمة في بناء البلاد وإدارتها“، مضيفاً أن ”واحداً من أهم مطالب المجتمع السني المشاركة في الحكومة الجديدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة