أخبار

الجامعة العربية تستنكر قتل وتشريد المسلمين في بورما
تاريخ النشر: 06 سبتمبر 2017 11:10 GMT
تاريخ التحديث: 06 سبتمبر 2017 11:10 GMT

الجامعة العربية تستنكر قتل وتشريد المسلمين في بورما

نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي ينتقدون موقف الدول العربية المسلمة تجاه الوضع في بورما

+A -A
المصدر: محمد علام- إرم نيوز

استنكرت جامعة الدول العربية، اليوم الأربعاء، الانتهاكات المستمرة وأحداث العنف ضد مسلمي بورما على مدار الأيام الماضية.

وأعرب أحمد أبو الغيط، الأمين العام للجامعة، عبر بيان رسمي اليوم عن استنكاره الشديد لتصاعد الانتهاكات بحق أقلية الروهينجا المسلمة في ميانمار ”بورما“ على مدى الأيام الأخيرة، وسقوط قتلى وتشريد ونزوح آخرين، إلى جانب هروب أعداد وصفها بـ“الضخمة“ خارج البلاد.

وذكر الأمين العام للجامعة أن التقارير والأخبار الواردة في هذا الصدد، بينها تقارير للأمم المتحدة واللجان الدولية المستقلة تضمنت استياء وقلقًا بالغًا لدى الرأي العام والشعوب العربية التي تمثل جزءًا وركنًا أساسيًا من شعوب العالم الإسلامي.

وذكر محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، بأن ”أبوالغيط“ طالب السلطات في ميانمار بتحمل مسؤولياتها، ووقف الانتهاكات في أسرع وقت، واتخاذ الإجراءات اللازمة للتحقيق في الانتهاكات التي وقعت بالفعل ومحاسبة مرتكبيها.

كما طالب بالعمل على تحسين الأوضاع المعيشية لمسلمي الروهينجيا ومعالجة المشكلات التي يعانون منها منذ عقود، مع أخذ العلاقات الطيبة والودية التي تربط ميانمار بمعظم الدول العربية في الاعتبار.

يذكر أن صور معاناة مسلمي بورما تملأ مواقع التواصل الاجتماعي في مصر والدول العربية وسط انتقادات حادة لهم، خاصة المسلمة على عدم التدخل لوقف اضطهاد المسلمين بعد القتل والتشريد، على يد قوات الأمن والجماعات البوذية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك