الشرطة الإسرائيلية تحقق مع رجل أعمال مقرب من نتنياهو في لندن بشبهة الفساد

الشرطة الإسرائيلية تحقق مع رجل أعمال مقرب من نتنياهو في لندن بشبهة الفساد

المصدر: الأناضول

ذكرت وسائل إعلام عبرية، الليلة الماضية، أن الشرطة الإسرائيلية حققت مع رجل أعمال مقرب من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بشبهة الفساد وتقديم رشاوى.

وقالت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، إن الشرطة حققت 3 مرات على الأقل مع الثري أرنون ميلتشين، في مقر السفارة الإسرائيلية في لندن.

وتمحورت التحقيقات حول تقديم ”ميلتشين“ رشاوى لرئيس الوزراء الإسرائيلي مقابل الحصول على مساعدته في مسائل تتعلق بأعماله التجارية في إسرائيل وأنحاء العالم، بحسب القناة.

وتابعت أن نتائج التحقيق رسّخت الشبهات المنسوبة لنتنياهو بهذا الشأن، دون تفاصيل أخرى.

لكن مقرّبًا من رئيس الوزراء الإسرائيلي سارع إلى نفي التهم.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، عن مقرب من نتنياهو (لم تسمه) قوله: ”إن محاولة تشويه سمعة رئيس الوزراء بسبب صداقته العميقة وطويلة الأمد مع الثري أرنون ميلتشين، تفتقر إلى الأساس وستمنى بالفشل“.

وتحقق الشرطة مع نتنياهو، منذ عدة أشهر، في قضيتين، الأولى حول منفعة من رجال أعمال، تضمنت حصوله وزوجته ”سارة“ على هدايا وتعرف باسم ”الملف 10“.

والقضية الثانية حول عقده محادثات مع ناشر صحيفة ”يديعوت أحرونوت“، أرنون موزيس، للحصول على تغطية صحافية أفضل، مقابل تقديم مشروع قانون ضد صحيفة ”إسرائيل اليوم“ المنافسة، وهي القضية المعروفة باسم ”الملف 2000“.

وتحوم شبهات حول نتنياهو في قضية أخرى تعرف باسم ”الملف 3000″، وتتعلق بحصول مقربين منه على عمولات في صفقة شراء غواصات من ألمانيا، لكن المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية ”أفيخاي مندلبليت“ لم يقرر حتى الآن تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو.

والسبت الماضي، تظاهر مئات من الإسرائليين، داخل مدينة ”بيتاح تكفا“ شرقي تل أبيب، مطالبين بتسريع التحقيقات مع نتنياهو، المتهم في عدة قضايا الفساد سابقة الذكر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة