سيول: كوريا الشمالية صنعت سلاحًا نوويًا “مصغرًا” يُثبّت على الصواريخ البالستية

سيول: كوريا الشمالية صنعت سلاحًا نوويًا “مصغرًا” يُثبّت على الصواريخ البالستية
أعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، في وقت سابق اليوم الإثنين، أمام البرلمان أن التجربة النووية السادسة التي أجرتها بيونغ يانغ" قدّرت شدتها بنحو 50 كيلوطنًا".

المصدر: أ ف ب

أعلن وزير الدفاع الكوري الجنوبي، اليوم الإثنين، أن سيول تعتقد أن كوريا الشمالية نجحت في صنع سلاح نووي مصغر يمكن تثبيته على صاروخ بالستي.

وقال سونغ يونغ مو أمام البرلمان: “نعتقد أنه يمكن وضعه على صاروخ بالستي عابر للقارات”، وذلك غداة إعلان بيونغ يانغ عن سادس تجربة نووية هي الأكبر لها حتى الآن.

وأعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، في وقت سابق اليوم الإثنين، أمام البرلمان أن التجربة النووية السادسة التي أجرتها بيونغ يانغ” قدرت شدتها بنحو 50 كيلوطنًا”.

وهذه الكمية من الطاقة تعني أن التجربة كانت أقوى 5 مرات من الاختبار النووي الذي أجرته كوريا الشمالية في أيلول/ سبتمبر 2016، وأقوى 3 مرات من القنبلة الأمريكية التي دمرت هيروشيما في 1945.

وأضافت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أنها ما زالت ترى مؤشرات على أن كوريا الشمالية تعتزم إجراء المزيد من تجارب إطلاق الصواريخ الباليستية، وأن هذا قد يشمل صاروخًا باليستيًا عابرًا للقارات.

وقال تشانغ كيونغ سو المسؤول بوزارة الدفاع: “ما زلنا نرى مؤشرات على المزيد من عمليات إطلاق الصواريخ المحتملة، نتوقع أيضًا أن تطلق كوريا الشمالية صاروخًا باليستيًا عابرًا للقارات”.

محتوى مدفوع