الاكتئاب والإحباط وصلا إلى إيفانكا ترامب وباقي أفراد العائلة الرئاسية

الاكتئاب والإحباط وصلا إلى إيفانكا ترامب وباقي أفراد العائلة الرئاسية
CLEVELAND, OH - JULY 19: Donald Trump Jr. (L), Ivanka Trump (C), Eric Trump (R), take part in the roll call on the second day of the Republican National Convention on July 19, 2016 at the Quicken Loans Arena in Cleveland, Ohio. An estimated 50,000 people are expected in Cleveland, including hundreds of protesters and members of the media. The four-day Republican National Convention kicked off on July 18. (Photo by Joe Raedle/Getty Images)

المصدر: واشنطن – ارم نيوز

 اعترف اثنان  من عائلة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  بأن ما تشهده  وظيفة والدهما من جدل واتهامات  ومناكفات يومية مع الصحف والسياسيين، قد  خلق داخل العائلة  حالة من الكآبة  الضاغطة والشعور بالإحباط.

 الاعترافات جاءت على لسان  ايريك ترامب  الذي  أوكل له والده إدارة امبراطوريته العقارية والمالية  بعيدا عن السياسة، تلافيا لتهمة  تضارب المصالح. وكذلك جاءت على لسان  ايفانكا ترامب الابنة المدللة لأبيها التي لم تعد تخفي  كراهيتها للبيئة السياسية في واشنطن .

 مجلة فوغ نقلت عن عالم النفس  وعضو فريق استقصاء الكابة في اتحاد علماء النفس الأمريكيين ، د.فيل رايت  قوله إن رئاسة ترامب رفعت بشكل ملحوظ عدد الذين  يترددون على  مصحات العلاج النفسي شاكين الرهاب والقلق المتوتر الذي يستشعرونه من حال الأمة في ظل رئاسة ترامب.

 وتشير “ فوغ “ إلى أن حالة الكآبة العامة التي  أنشأتها عواصف الجدل  والانقسام من حول  الرئيس ، انتقلت الآن إلى أسرته.

 ففي مقابلة  إذاعية  مع برنامج “ صفحة جو “ للمذيع  جو  باغليارول ، اعترف  ايريك نجل الرئيس  ترامب أن ما يحصل بين  والده والصحافة من ”اشتباك رهيب “ يفرض على  الرئيس أن يجاري ما تفعله الصحافة ، كونه مضطرًا  لذلك حتى  يثبت أهليته  للحكم، وحتى “ لا يموت  من الكآبة “ حسب قوله.

 ويضيف ايريك: السياسة قذرة فعلا. هي أقذر  عمل رأيته في حياتي“. وفي وصفه هذا  يتطابق مع شقيقته ايفانكا التي تعمل مستشارة  لوالدها في البيت الأبيض، إذ تقول“ إنها مندهشة تمامًا وهي تكتشف مستوى الخبث الذي  يملأ أجواء واشنطن ”.

مجلة فوغ   أنهت تقريرها  بتأكيد ما تساء لت  عنه وهو ما إذا كان  يمكن لعائلة ترامب أن تكون مكتئبة  فعلاً مثل  بقية الأمريكيين العاديين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com