موسكو: أمريكا ستفتش القنصلية الروسية في سان فرانسيسكو

موسكو: أمريكا ستفتش القنصلية الروسية في سان فرانسيسكو

المصدر: رويترز

قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، إن السلطات الأمريكية ذكرت أنها ستنفذ عملية تفتيش لمباني القنصلية الروسية في سان فرانسيسكو التي ستغلق قريبا ردا على إجراء مماثل من روسيا.

وإغلاق القنصلية بحلول غد السبت 2 سبتمبر/ أيلول ومبنيين في واشنطن ونيويورك يوجد بهما بعثات تجارية روسية، هو الأحدث في سلسلة إجراءات انتقامية متبادلة ساهمت في دفع العلاقات بين البلدين إلى أدنى مستوى منذ الحرب الباردة.

وكانت موسكو قد أمرت الولايات المتحدة في يوليو تموز بخفض عدد موظفيها الدبلوماسيين والفنيين في روسيا بأكثر من النصف إلى 455 فردا وهو نفس عدد الدبلوماسيين الروس في الولايات المتحدة بعد أن وافق الكونجرس بأغلبية ساحقة على عقوبات جديدة ضد روسيا.

وقالت ماريا زخاروفا إن السلطات الأمريكية ”تعتزم تنفيذ عمليات تفتيش في الثاني من سبتمبر في القنصلية العامة في سان فرانسيسكو تشمل منازل الموظفين الذين يعيشون في المبنى ممن لديهم حصانة دبلوماسية“.

وأضافت أن عائلات تضم أطفالا صغارا جرى إبلاغها بأنها سيتعين عليها أن تغادر المبنى لفترة تتراوح من 10 إلى 12 ساعة، مؤكدة أن ”روسيا تحتفظ بالحق في اتخاذ إجراءات انتقامية“.

وفرضت الولايات المتحدة العقوبات ردا على ما قيل إنه تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 2016 وإنزال المزيد من العقاب بموسكو عن ضمها شبه جزيرة القرم من أوكرانيا.

واتهمت روسيا الولايات المتحدة بانتهاك حصانة دبلوماسييها بشكل مباشر من خلال عملية التفتيش تلك، وشددت زاخاروفا على أن ”مطالب السلطات الأمريكية تشكل تهديداً مباشراً لأمن المواطنين الروس“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com