ميركل: قد نعيد النظر في العلاقات مع تركيا بعد اعتقال ألمانيين

ميركل: قد نعيد النظر في العلاقات مع تركيا بعد اعتقال ألمانيين

المصدر: رويترز

انتقدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الجمعة، بشدة احتجاز تركيا لألمانيين آخرين، وقالت إن على برلين أن ترد بشكل حازم وربما تعيد النظر في علاقاتها بأنقرة.

وقالت ميركل، إنها لا تعتقد أن من المناسب إجراء المزيد من المناقشات مع أنقرة بشأن مشاركتها في الاتحاد الجمركي للاتحاد الأوروبي في ظل تلك الظروف.

وأضافت، أمام تجمع اقتصادي في مدينة نورمبرج في جنوب البلاد أن ”علينا أن نرد بحسم“، مشيرة إلى أن ألمانيا غيّرت بالفعل علاقاتها مع أنقرة بشكل جذري.

وتابعت ميركل قائلة ”بالنظر إلى أحداث اليوم الماضي.. ربما يكون من الضروري إعادة النظر فيها إلى مدى أبعد“.

ويقبع 12 مواطنا ألمانيا حاليا رهن الاحتجاز في تركيا بتهم سياسية، ويحمل أربعة منهم جنسية مزدوجة ومن بينهم أيضا المواطن الألماني التركي الأصل دينيز يوجيل، وهو صحفي محتجز منذ 200 يوم.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت إننا ”نشعر بقلق عميق إزاء وضع يوجيل وألمان آخرين في تركيا.. نتوقع من تركيا الإفراج عن الألمان الذين اعتقلوا لأسباب غير واضحة“.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية ماريا أدبهار في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، إن ألمانيا لم تبلغ رسميا باعتقالهما الذي وقع في مطار أنطاليا أمس الخميس، وإن القنصلية الألمانية في مدينة إزمير الساحلية علمت باعتقالهما من ”مصادر غير رسمية“.

واحتجزت تركيا عددا كبيرا من المواطنين الأوروبيين خلال العام الأخير، واتهمت كثيرا منهم بالضلوع في محاولة الانقلاب على الرئيس رجب طيب إردوغان العام الماضي، فيما يتهم كثيرون الرئيس بأنه يقمع المعارضة بحجة الحملة الأمنية.

وقالت أدبهار إننا ”نحاول أن نعرف ما هي الاتهامات الموجهة لهم… يجب أن نفترض أنها تهمة سياسية أو اشتباه في إرهاب كما كان الحال مع آخرين“، مضيفة أن برلين لم تتمكن من الاتصال بهما بعد.

وأشارت إلى عطلة عيد الأضحى كسبب محتمل لتأخر الاتصال مع مسؤولين.

وقال مارتن شولتس من الحزب الديمقراطي الاشتراكي والمنافس الرئيس لميركل في انتخابات 24 سبتمبر أيلول، إن على برلين بحث إصدار تحذير رسمي من سفر الألمان إلى تركيا.

وحثت الحكومة الألمانية في يوليو تموز مواطنيها على توخي الحذر عند السفر إلى تركيا، لكنها لم تصل إلى حد إصدار تحذير رسمي من السفر إليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com