الأمم المتحدة تدعو إيران لحل مشكلة إضراب السجناء عن الطعام

الأمم المتحدة تدعو إيران لحل مشكلة إضراب السجناء عن الطعام

المصدر: إرم نيوز

دعت المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان أسماء جهانغير، اليوم الخميس، إيران للتوصل إلى حلٍ لإضراب سجناء عن الطعام منذ فترة طويلة احتجاجًا على ظروف احتجازهم ونقلهم المفاجئ إلى قسم شديد الحراسة.

وعبّرت جهانغير عن قلقها تجاه حالة 53 سجينًا من بينهم 15 بهائيًا نُقلوا إلى قسم شديد الحراسة في سجن ”رجايي شهر“ في مدينة ”كرج“ غربي طهران على مدى الأسابيع القليلة الماضية.

وقالت جهانغير، في تقرير لها:“ الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء حالة عدد كبير من السجناء في سجن رجائي الذين أضربوا عن الطعام احتجاجًا على حالة احتجازهم ونقلهم دون مبرر إلى السجن الأمني الآخر للسجن“.

وحثت ”جهانغير“ التي عينتها الأمم المتحدة كمقررة لحقوق الإنسان في إيران مطلع سبتمبر الماضي، ”الحكومة الإيرانية على إيجاد حلول عاجلة لحالات الإضراب عن الطعام عن طريق التفاوض وحسن النية، ومعالجة الاحتجاجات وانتهاكات حقوق الإنسان، وضمان احترامها واستقلالها الكاملين وسيادتها“.

وأضافت المبعوثة الأممية: ”أناشد الحكومة الإيرانية التوصل إلى حلٍ سريع عن طريق التحدث مع السجناء حول المظالم وانتهاكات حقوق الإنسان التي أدت إلى الإضراب عن الطعام“.

وكشف التقرير الأممي عن ”إضراب 53 سجيناً بينهم 15 من أتباع الطائفة البهائية عن الطعام خلال اليومين الماضيين“، مشيرة إلى أن ”السلطات الأمنية قامت بنقل هؤلاء إلى سجن انفرادي دون إخطار مسبق وفجأة دون سبب، ولم يسمح لأي منهم أن يأخذ ممتلكاته الشخصية، بما في ذلك الأدوية الطبية“.

وكانت مبعوثة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في إيران ”عاصمة جهانغير“، قالت في 8 من مارس الجاري، إن إيران تفتقد إلى قضاء مستقل، مشيراً إلى حاجة البلاد إلى إجراء تغييرات عميقة وسريعة في قانونها لتحسين حالة حقوق الإنسان.

ويقول ناشطون إن أكثر من 300 ألف بهائي يعيشون حاليًا في إيران، فيما تعتبرهم حكومة إيران الشيعية طائفة خارجة عن الإسلام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com