الأمم المتحدة تنتقد ترامب لتهجمه وتحريضه على الإعلام

الأمم المتحدة تنتقد ترامب لتهجمه وتحريضه على الإعلام

المصدر: أ ف ب

انتقد المفوض السامي لحقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة، زيد بن رعد، اليوم الأربعاء، تهجم  الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المتواصل على وسائل الإعلام، محذرًا في الوقت نفسه من إمكانية تسبب هذا الهجوم بأعمال عنف ضد الصحافيين، ملمحًا إلى مسؤولية محتملة للرئيس الأميركي عن أعمال مماثلة.

وفي إدانة عامة لسلوك ترامب في منصب الرئاسة، قال المفوض الأممي إنه ”يعتبر الرئاسة الأمريكية بمثابة سائق حافلة البشرية“ متهمًا في الوقت ذاته ترامب بأنه ”يقود بتهور“.

وأعرب المفوض عن ”قلقه بشكل خاص من تهجم ترامب الكلامي على شبكة ”سي إن إن“ الإخبارية، وصحيفتي ”نيويورك تايمز“ و“واشنطن بوست“.

ورأى أن ”وصف هذه المؤسسات الإعلامية بأنها مزيفة، يتسبب بضرر كبير، كما أن الإشارة إلى صحافيين معينين بهذه الطريقة، يدفعني إلى التساؤل أليس هذا تحريضًا للآخرين على مهاجمة الصحافيين؟“.

وأضاف: ”لنفترض أن صحافيًا من إحدى هذه المؤسسات تعرض للأذى، ألا يتحمل الرئيس مسؤولية ذلك، مسؤولية الدفع إليه؟“، لافتًا إلى أن ”ذلك يرقى إلى التحريض“، منوهًا إلى أن ”ترامب أنشأ حلقة من التحريض والخوف والرقابة الذاتية والعنف“.

وطبقًا للمفوض الأممي، فإن ”هجمات ترامب على الإعلام شجعت دولًا أخرى على قمع حريات الصحافة“، مشيرًا إلى أن ”إضفاء صفة الشر على الصحافة أمر خطير، لأن له عواقب في أماكن أخرى“.

وأعرب عن قلقه بشكل خاص من الكلمة التي ألقاها ترامب في أريزونا في وقت سابق من هذا الشهر، ووصف خلالها الصحافيين بأنهم ”أشخاص غير شرفاء ولا يحبون بلادنا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com