أمريكا تعزز مقاتلاتها لحماية دول البلطيق بالتزامن مع تدريبات روسية

أمريكا تعزز مقاتلاتها لحماية دول البلطيق بالتزامن مع تدريبات روسية

المصدر: رويترز

عززت الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، طائراتها المقاتلة لحماية سماء إستونيا ولاتفيا وليتوانيا، الأعضاء في حلف شمال الأطلسي، بالتزامن مع تدريب عسكري روسي كبير سيجري في منطقة البلطيق الشهر المقبل.

وأثارت مناورات ”زباد“ العسكرية في الفترة بين 14 و20 أيلول/سبتمبر المقبل في روسيا البيضاء وغرب روسيا وكاليننجراد، قلقًا في المنطقة رغم تأكيد روسيا على أن التدريب الواسع النطاق دفاعي تمامًا ولن يكون مقدمة لغزو.

وهبطت سبع مقاتلات أمريكية من طراز ”إف-15 سي“ في قاعدة ”سياولياي“ الجوية هذا الأسبوع، للقيام بدوريات فوق دول البلطيق بزيادة ثلاث طائرات عن عددها المعتاد، منذ تعزيز مهمة الحلف للمراقبة بعد أزمة شبه جزيرة القرم عام 2014.

ولا تشغل دول البلطيق الثلاث طائراتها المقاتلة، وتعتمد على شركائها في حلف شمال الأطلسي في تنفيذ الدوريات.

وقال نائب وزير الدفاع الليتواني، فيتوتاس أومبراساس، للصحفيين في ”سياولياي“: ”نحن نعزز مهمة الحراسة الجوية خلال فترة مناورات زباد، وسعداء بوجود مزيد من القوات البرية هنا أيضًا“، في إشارة إلى نشر 600 جندي أمريكي إضافي محمولين جوًا خلال تلك الفترة في دول البلطيق.

بدورها، قالت موسكو: إن ”نحو 13 ألف عسكري من روسيا وروسيا البيضاء، سيشاركون في المناورات، إضافة إلى نحو 70 طائرة حربية وهليكوبتر، و700 قطعة حربية تشمل دبابات ومدفعية وأنظمة صواريخ“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة