أوكرانيا.. مداهمة دير تاريخي بكييف للاشتباه في علاقته بروسيا

أوكرانيا.. مداهمة دير تاريخي بكييف للاشتباه في علاقته بروسيا

داهمت أجهزة الأمن الأوكرانية، اليوم الثلاثاء، أبرز دير في العاصمة كييف، حيثُ مقر رئيس الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية؛ للاشتباه في علاقته بروسيا.

وقالت أجهزة الأمن الأوكرانية، في بيان عبر تطبيق "تلغرام"، إن وحدة الاستخبارات الأمنية "نفذت تدابير لمكافحة التجسس" في دير مغاور كييف "لمواجهة الأنشطة التخريبية للاستخبارات الروسية في أوكرانيا".

وأشارت إلى أن عملية الدهم تمت "بمشاركة الشرطة الوطنية والحرس الوطني".

ويقع "دير مغاور كييف" في جنوب وسط العاصمة الأوكرانية، وتم بناؤه في منتصف القرن الحادي عشر، وهو أقدم دير في أوكرانيا، وتم إدراجه في قائمة اليونسكو للتراث العالمي منذ عام 1990.

وكانت عناصر من جهاز الأمن الأوكراني تدخل وتخرج من الدير، فيما كانت سيارة تابعة للشرطة تقف عند المدخل، وفق مراسل وكالة "فرانس برس" في المكان.

واستمر توافد المصلين إلى الدير بعد إبراز هويتهم والسماح بتفتيش حقائبهم من قبل عناصر ترتدي الزي العسكري.

وتعتبر أوكرانيا مهمة للكنيسة الأرثوذكسية الروسية، وتوجد فيها أهم الأديرة.

وأشارت أجهزة الأمن الأوكرانية إلى أنها عمدت إلى "تفتيش أشخاص، فيما يتعلق بتورطهم في أنشطة غير قانونية تضر بسيادة الدولة الأوكرانية".

وأضافت أن "هذه الإجراءات تم تنفيذها لمنع استخدام (الدير) كمركز للعالم الروسي"، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وعلى الفور، ندد المكتب الإعلامي للبطريركية في موسكو "بترهيب" المؤمنين الأوكرانيين.

وقال في بيان: "نصلي من أجل إخواننا المؤمنين، الذين يقعون ضحية الاضطراب، وندعو جميع الأشخاص الأخيار إلى بذل كل ما في وسعهم لوقف هذا الاضطهاد".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com