إيران تغلق مكتب الزعيم الشيعي العراقي عمار الحكيم بعد انشقاقه عن المجلس الأعلى

إيران تغلق مكتب الزعيم الشيعي العراقي عمار الحكيم بعد انشقاقه عن المجلس الأعلى

المصدر: إرم نيوز

كشفت مصادر عراقية مطلعة، الثلاثاء، أن السلطات الإيرانية أمرت بإغلاق مكتب المجلس الأعلى الإسلامي العراقي، بسبب إعلان عمار الحكيم مغادرة المجلس وتشكيل تكتل جديد باسم “تيار الحكمة الوطني”.

وقالت المصادر، التي تعمل في مكتب المجلس الأعلى في طهران لـ “إرم نيوز”: “إن السلطات الإيرانية اشترطت بقاء مكتب المجلس في طهران إذا قرر العاملون البقاء في صفوفه”.

 وذكرت المصادر أن: “إيران أبلغتنا بمغادرة البلاد وإغلاق المكتب إذا قررنا البقاء مع تيار الحكمة الوطني برئاسة عمار الحكيم”.

وبحسب المصادر فإن “السلطات الإيرانية بدأت بإغلاق الخدمات التي تقدمها لمكتب المجلس الأعلى الإسلامي العراقي التي من بينها منح تجديد تأشيرات الدخول والإقامة السنوية بالنسبة للعراقيين المقيمين في إيران”.

وكان عمار الحكيم أعلن في 24 تموز/  يوليو الماضي، عن تشكيل تيار سياسي جديد بعيدًا عن المجلس الأعلى الذي ترأسه منذ سنوات، وهذه الخطوة أزعجت القيادة الإيرانية.

وقال الحكيم: “إن تيار الحكمة الوطني سيكون معتصماً بالوسطية والاعتدال ومنطلقاً للبناء”، مضيفا “أنه سيعمل مع العراقيين الشرفاء الأحرار على صيانة وإدامة وحدة البلاد”.

وأكد أن “التيار سيعمل مع كل أبناء العراق على خوض الانتخابات الديمقراطية بعناوين جامعة”.

وبهذا الإعلان يترك الحكيم المجلس الأعلى، أحد الأحزاب التي شُكّلت في إيران مطلع ثمانينيات القرن الماضي خلال الحرب العراقية الإيرانية، على يد محمد باقر الحكيم الذي قُتل بتفجير انتحاري عام 2003.

وفي الشهر الماضي، اختار المجلس الأعلى الإسلامي، الشيخ همام حمودي، زعيماً للمجلس خلفا لعمار الحكيم، وحمودي هو نائب رئيس البرلمان العراقي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع