سلاح غريب يدمر مخ الدبلوماسيين الأمريكيين في كوبا

سلاح غريب يدمر مخ الدبلوماسيين الأمريكيين في كوبا

المصدر: محمد عادل- إرم نيوز

يسعى مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكية ”إف بي آي“ بالتعاون مع الشرطة الكندية الاستخباراتية، معرفة السر الذي تسبب في مرض 5 دبلوماسيين أمريكيين وآخر كندي الجنسية في كوبا، وفقدانهم السمع، وتدمير بعض خلايا مخهم، وفقًا لما جاء على موقع iFlSience العلمي.

ونشرت شبكة  CNBC الأمريكية بعض ما توصلت إليه التحقيقات، حيث أن هناك احتمالا قويا بوجود سلاح يستخدم موجات فوق صوتية تصيب الجهاز العصبي ولا يسمعها الإنسان، كما أنها تتداخل مع خلايا مخه فتدمرها، كما أنها تسبب عدم اتزان لأنها تضر بالأذن الوسطى، وقد تؤدي إلى فقدان السمع بشكل كامل.

وبدأت القصة في أيلول/ سبتمبر من عام 2016، عندما بدأ العاملون في سفارتي الولايات المتحدة وكندا في مدينة هافانا الكوبية يشعرون بالإرهاق المبالغ فيه والتعب وبعض المشاكل في السمع والتركيز، وكان ذلك يحدث دائما خلال تواجدهم داخل مقار السفارتين وهما مبنيين مملوكين للحكومة الكوبية.

ووضع المحققون احتمالا آخر، هو أن يكون السلاح المستخدم يعتمد على إرسال موجات الميكروويف والتي تتداخل أيضا مع الموجات التي يعمل بها المخ، مما تسبب بخلل في وظائفه، وتؤدي لتدمير الجهاز العصبي للإنسان مع التعرض المستمر لها لفترات طويلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com