الإعصار هارفي يهدد تكساس بسيول كارثية

الإعصار هارفي يهدد تكساس بسيول كارثية

المصدر: رويترز

 قالت السلطات يوم السبت إن شخصًا واحدًا على الأقل لقي حتفه نتيجة الإعصار هارفي وهو أقوى إعصار يجتاح ولاية تكساس الأمريكية منذ أكثر من 50 عاما محذرين بأنه يهدد بسيول كارثية بسبب استمرار هطول أمطار غزيرة.

واجتاح هارفي ولاية تكساس مركز صناعة النفط والغاز بالولايات المتحدة في وقت متأخر الجمعة كإعصار من الفئة الرابعة برياح تصل سرعتها إلى 209 كيلومترات في الساعة وهو أقوى إعصار من نوعه يضرب تكساس منذ العام 1961.

وأطاح الإعصار بأسطح المنازل واقتلع خطوط الكهرباء وأحدث عواصف وفيضانات. وأدى الإعصار إلى تراجع إنتاج الولايات المتحدة من النفط والبنزين؛ ما أدى إلى ارتفاع الأسعار.

وضعف الإعصار إلى عاصفة مدارية لكن من المتوقع أن يواصل اجتياح تكساس لعدة أيام مصحوبا بأمطار يصل منسوبها إلى 102 سنتيمتر.

وفي مؤتمر صحفي قال تشارلز واكس رئيس بلدية مدينة روكبورت إن شخصا لقي حتفه في حريق بمنزل بالبلدة الواقعة على بعد 48 كيلومترا إلى الشمال من كوربوس كريستي وذلك في أول حالة وفاة مؤكدة جراء العاصفة. وقال مسؤول آخر إن نحو 12 شخصا في المنطقة أيضا تعرضوا لإصابات.

وتعرضت المدينة لضربة مباشرة من العاصفة وغمرت المياه الشوارع وسقطت خطوط الكهرباء وانتشر الحطام مساء يوم السبت. وفي مركز لبيع السيارات انقلب نحو عشر سيارات في وسط أحد الشوارع.

وبحلول مساء السبت وصلت قافلة عربات عسكرية إلى منطقة روكبورت تقل أشخاصا ومعدات للمساعدة في جهود إزالة آثار الإعصار. وأعلن مسؤولون في المدينة حظر تجول ليلي.

وقال أحد السكان ويدعى جويل فالديز (57 عاما) لرويترز ”كان الأمر فظيعا“. وقال إن العاصفة اقتلعت جزءا من سقف منزله مشيرا إلى أنه ”شعر وكأن المنزل بأكمله يتحرك“.

كان غريج أبوت حاكم ولاية تكساس قال إن 1800 عسكري سيشاركون في جهود عمليات إزالة أثار الإعصار بينما سينضم نحو ألف آخرين إلى عمليات البحث والإنقاذ.

وقالت شركات مرافق في تكساس إن الكهرباء انقطعت عن نحو ربع مليون عميل. وتواصل هبوب الرياح وهطول الأمطار على الساحل فيما بدأ السكان تقييم الأضرار.

وذكرت مصلحة العدالة الجنائية في تكساس أنها اضطرت إلى إجلاء نحو 4500 نزيل من ثلاثة سجون بالولاية بسبب ارتفاع منسوب المياه.

وبدا أن بلدة روكبورت من أكثر البلدات المتضررة بالإعصار هارفي.

وقال خفر السواحل الأمريكي إنه أنقذ 15 شخصا من على متن قوارب يوم السبت وإنه يتابع سفينتين عالقتين تحملان آلاف الأشخاص في خليج المكسيك بسبب العاصفة.

وقال مسؤولو طوارئ ووسائل إعلام محلية إن مدرسة ثانوية وفندقا ومجمعا لرعاية المسنين ومنشآت أخرى لحقت بها أضرار من بينها ما يستخدم كملاجئ من الأعاصير.

وانقطع التيار الكهربائي عن مدينة بورت لافاكا الساحلية إلى الشمال وأغرقت المياه بعض الشوارع.

وقال رئيس بلدية المدينة جاك ويتلو بعد أن تفقد المدينة يوم السبت ”هناك الكثير من الأشجار التي سقطت والحطام لدرجة أن تكلفة عمليات التطهير ستكون هائلة“.

وخلت شوارع مدينة كوربوس كريستي التي يقطنها نحو 320 ألف نسمة من المارة في وقت مبكر من صباح يوم السبت مع استمرار هبوب الرياح العاتية؛ ما تسبب في تحطم لوحات إعلانات ضخمة.

وتخضع المدينة لأمر إخلاء طوعي من قبل وصول العاصفة إليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com