مصادر حزبية في تايلاند: رئيسة الوزراء السابقة فرت إلى دبي

مصادر حزبية في تايلاند: رئيسة الوزراء السابقة فرت إلى دبي

المصدر: رويترز

قال مسؤولون كبار في حزب رئيسة الوزراء التايلاندية السابقة ينجلوك شيناواترا ،اليوم السبت، إنها فرت إلى دبي وذلك بعد يوم من تغيبها عن جلسة محاكمة كانت ستواجه فيها حكمًا ربما وصل إلى السجن عشر سنوات بتهمة التقصير.

وقال مصدر في حزب بويا تاي (من أجل التايلانديين) إن رئيسة الوزراء السابقة غادرت تايلاند الأسبوع الماضي إلى سنغافورة ومنها سافرت جوًا إلى دبي حيث يملك شقيقها رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا منزلًا. ويعيش تاكسين خارج البلاد تجنبًا لحكم بالسجن بتهمة الفساد صدر عليه عام 2008.

وقال عضو كبير في حزب بويا تاي ،طلب عدم نشر اسمه لأنه غير مصرح له بالحديث لوسائل الإعلام، ”سمعنا أنها ذهبت إلى كمبوديا ومنها إلى سنغافورة حيث سافرت من هناك جوًا إلى دبي. وصلت بسلام وهي هناك الآن“.

وقال الجنرال سريفار رانجسبراهمانكل نائب مدير جهاز الشرطة إن سجلات الشرطة تخلو من شيء عن خروج ينجلوك (50 عامًا) من البلاد مضيفًا أنهم يتابعون التطورات عن كثب.

ومنع حراس الأمن مراسلًا من رويترز من دخول مجمع (تلال الإمارات) الفاخر في دبي الذي يملك تاكسين بيتًا فيه.

ولم يستجب متحدث باسم تاكسين في دبي لمحاولات رويترز للتواصل مع رئيس الوزراء السابق.

وقالت الشرطة إن ما يصل إلى ثلاثة آلاف من أنصار ينجلوك تجمعوا خارج المحكمة في بانكوك ،أمس الجمعة، حيث كان من المقرر أن تمثل أمام جلسة للنطق بالحكم في قضية متهمة فيها بالتقصير فيما يتعلق ببرنامج حكومي لدعم مزارعي الأرز.

لكن ينجلوك لم تحضر في الموعد المحدد ،وأصدرت المحكمة سريعًا بيانًا قالت فيه إن ينجلوك أرجعت تغيبها لمشكلة في الأذن.

ورفضت المحكمة العذر ،وحددت 27 سبتمبر/ أيلول للنطق بالحكم ،وأصدرت فيما بعد أمر اعتقال بحق ينجلوك.

وقالت شرطة الهجرة إنها ستلقي القبض على ينجلوك فور العثور عليها.

ودفعت ينجلوك، التي أطاح بها المجلس العسكري في انقلاب عام 2014، ببراءتها من التهم المنسوبة لها وقالت إنها ضحية اضطهاد سياسي.

ولم يرد متحدث باسم الحكومة العسكرية على طلب رويترز التعليق على مكان وجود ينجلوك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة