بمساعدة إسبانية.. هولندا تحبط هجومًا محتملًا بأسطوانات غاز

بمساعدة إسبانية.. هولندا تحبط هجومًا محتملًا بأسطوانات غاز

المصدر: رويترز

ألقت الشرطة الهولندية، أمس الأربعاء، القبض على إسباني بعدما كان يقود حافلة بها أسطوانات غاز قرب قاعة في مدينة روتردام كان من المقرر إقامة حفل موسيقي فيها قبل إلغائه بسبب هجوم محتمل.

ورغم إبلاغ الشرطة الإسبانية الهولنديين بالخطر المحتمل في القاعة التي تعرف باسم “ماسيلو”، قال مصدر قضائي في إسبانيا إن عملية الاعتقال ليس لها صلة بهجمات برشلونة التي وقعت الأسبوع الماضي.

وذكر المصدر أن “الحرس المدني الإسباني توصل للمعلومة نتيجة لتحقيق يجري منذ بعض الوقت ولا علاقة له بالهجومين -في برشلونة وكامبريلس في كتالونيا- اللذين قتل فيهما 15 شخصًا”.

وقال رئيس بلدية روتردام أحمد أبو طالب، في مؤتمر صحفي، إنه “لم يتضح إن كانت المعلومة لها علاقة برصد الحافلة”، محذرًا من “النتائج المتسرعة”.

وأشار إلى أن الحافلة البيضاء كانت تحمل لوحات ترخيص إسبانية وشوهدت وهي تحوم حول قاعة الحفلات.

وأضاف: “لا يصح في هذه اللحظة أن نجمع هذه الحقائق ونستخلص أنه كان هناك مخطط للهجوم بأسطوانات الغاز وما إلى ذلك؛ لأن هذا كان المشهد الأسبوع الماضي في برشلونة. سأتوخى الحذر بهذا الشأن”.

ويجرى استجواب السائق الذي لم يكشف عن اسمه ويفحص فريق للمفرقعات الحافلة، ولم تحدد السلطات الهولندية عدد الأسطوانات في الحافلة.

ونقلت وكالة “يوروبا برس” الإسبانية للأنباء عن مصادر في قوة مكافحة الإرهاب بإسبانيا قولها فيما بعد إن “الإسباني الذي اعتقل في روتردام لا صلة له بالمتشددين”، مضيفة أن أسطوانات الغاز في الحافلة كانت للاستخدام المنزلي على ما يبدو.

وقالت الشرطة إنه تم إلغاء الحفل في حوالي الساعة السابعة مساء، أي قبل وقت قصير من موعد فتح الأبواب لدخول الجمهور.

ولم يتم الإبلاغ عن إصابات ولا اعتقالات لحين إلقاء القبض على سائق الحافلة في حوالي الساعة التاسعة والنصف مساء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع