ماتيس في تركيا لمحادثات حول سوريا والأكراد

ماتيس في تركيا لمحادثات حول سوريا والأكراد

المصدر: أ ف ب

وصل وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس ،اليوم الأربعاء، إلى أنقرة، لإجراء محادثات مع المسؤولين الأتراك يتوقع أن تركز على تسليح واشنطن أكرادًا سوريين تعدهم تركيا إرهابيين، في الحرب ضد تنظيم ”داعش”.

ووصل ماتيس جوًا غداة زيارة استمرت يومًا للعراق للوقوف على التقدم المحرز في العمليات ضد ”داعش“، حيث حث شركاء التحالف على عدم السماح للمسائل السياسية أن توقف زخم العمليات ضد المتطرفين.

وسيجري ماتيس في أنقرة محادثات مع الرئيس رجب طيب أردوغان ووزير الدفاع نور الدين جانيكلي.

وأنقرة، حليفة الولايات المتحدة في حلف شمال الاطلسي والمشاركة في التحالف الدولي ضد تنظيم ”داعش“، غاضبة بسبب تسليح واشنطن وحدات حماية الشعب الكردية في معركتها ضد تنظيم ”داعش“ في الرقة، معقل التنظيم المتطرف في شمال سوريا.

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية مرتبطة بحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.

وفي مايو (أيار) الماضي قالت وزارة الدفاع الأمريكية إنها بدأت في تسليم أسلحة خفيفة وآليات إلى وحدات حماية الشعب الكردية لدعم دورها في إطار قوات سوريا الديموقراطية، الائتلاف الكردي السوري العربي الذي يقاتل تنظيم ”داعش“.

وتشمل الأسلحة رشاشات ايه كي-47 (كلاشنيكوف) ورشاشات ذات عيارات صغيرة، وتقود قوات سوريا الديموقراطية حاليًا الهجوم على الرقة بدعم مدفعي وجوي من قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة.

وقال مسؤولون أمريكيون ،الثلاثاء، إنهم يولون ”أولوية“ للمعركة ضد تنظيم ”داعش“ منذ استعادة الموصل العراقية الشهر الماضي.

وتخطط حكومة إقليم كردستان في شمال العراق والتي تقوم أيضًا بدور حاسم في الحرب على تنظيم ”داعش“ لإجراء استفتاء حول الاستقلال في سبتمبر (أيلول).

والتقى ماتيس ،الثلاثاء، برئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني في أربيل وأعرب عن معارضة الولايات المتحدة للاستفتاء.

وفي نفس اليوم تعهد أردوغان بإفشال أي محاولة من قبل وحدات حماية الشعب الكردية وجناحها السياسي حزب الاتحاد الديموقراطي لإقامة دولة كردية مستقلة في شمال سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com