الحرس الثوري الإيراني ينفي نيته تنفيذ عمليات مشتركة مع تركيا ضد حزب العمال الكردستاني

الحرس الثوري الإيراني ينفي نيته تنفيذ عمليات مشتركة مع تركيا ضد حزب العمال الكردستاني
الحرس الثوري توعّد برد مدمر على أي من "الزُّمر الإرهابية" المتمركزة في معسكراتها الحدودية شمال العراق إذا حاولت القيام بأدنى تحرك لزعزعة الأمن على حدود إيران.

المصدر: طهران-إرم نيوز

نفى الحرس الثوري الإيراني اليوم الثلاثاء وجود تنسيق مع تركيا لتنفيذ عمليات مشتركة ضد قوات حزب العمال الكردستاني التركي “بي كا كا”.

وأفادت وكالة “مهر” للأنباء أن الحرس الثوري أصدر بيانًا نفى فيه تنفيذ أي برنامج عملياتي خارج حدود إيران.

وقال البيان: “لم نخطط لأي برنامج عملاني خارج حدود الجمهورية الإسلامية الإيرانية، لكننا كما -في الماضي- سنتصدى بشدة لأي مجموعة أو خلية أو شخص يحاول التسلل إلى داخل الأراضي الإيرانية للقيام بأعمال إرهابية أو مناهضة للأمن.”

وأكد بيان الحرس الثوري أنه على الرغم من أن إيران “ليست لها أية خطة لتنفيذ إجراءات عملانية واسعة خارج الحدود، فإن أيًا من الزُّمر الإرهابية التي عششت منذ أعوام  لغاية الآن في معسكراتها الحدودية شمال العراق، تحاول القيام بإدنى تحرك لزعزعة الأمن على حدودنا ستواجه من قبلنا بردّ شديد ومدمر، وسيتم استهداف قواتها الخلفية في أي نقطة كانت.”

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال أمس الاثنين، إنه”من المحتمل تنفيذ عملية مشتركة بين بلاده وإيران ضد حزب العمال الكردستاني، من شأنها أن تكون فعّالة”.

وجاء تصريح أردوغان بعد محادثات جرت في أنقرة الأسبوع الماضي بين رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية وقادة أتراك.

وقال أردوغان للصحفيين قبل سفره إلى الأردن في زيارة رسمية :”إن صراعًا أكثر فاعلية ضد حزب العمال الكردستاني المحظور وفرعه الإيراني “حزب الحياة الحرة لكردستان” سيكون ممكنًا من خلال تحرك مشترك مع طهران”.

وأضاف: “التحرك المشترك ضد الجماعات الإرهابية التي أصبحت تشكل تهديدًا، مطروح دائمًا على جدول الأعمال، وتمت مناقشة الأمر بين قائدي الجيشين، وناقشت بشكل موسَّع كيف يمكن تنفيذ ذلك”.

محتوى مدفوع