العراق.. ما علاقة إيران بتعيين محافظ جديد للبصرة؟

العراق.. ما علاقة إيران بتعيين محافظ جديد للبصرة؟

المصدر: طهران – إرم نيوز

تشهد محافظة البصرة جنوب العراق الغنية بالنفط، حالة فراغ دستوري بعد إعلان محافظها السابق ماجد النصراوي استقالته، وهروبه رفقة نجله إلى إيران ثم أستراليا بعد إصدار مذكرة منع سفره نتيجة تورطه بملفات فساد.

وتجري الكتل السياسية الشيعية المختلفة في مجلس محافظة البصرة نقاشات منذ 10 من آب/ أغسطس الجاري، من أجل الوصول إلى مرشح تسوية يتولى مسؤولية محافظة البصرة لحين إجراء الانتخابات المقررة منتصف العام المقبل.

وفي هذا السياق، قالت مصادر سياسية بمحافظة البصرة فضلت عدم الكشف عن هويتها لمراسل موقع ”إرم نيوز“، ”إن القنصل الإيراني بمحافظة البصرة حميد رضا مختص آبادي يشارك في الحوار، والمفاوضات بين القوى السياسية الشيعية لحسم منصب المحافظ“.

وأوضحت المصادر وهي قريبة من ائتلاف البصرة الذي يضم كتلة الحكمة بزعامة عمار الحكيم والأحرار بزعامة مقتدى الصدر وباقي الأعضاء المستقلين، ”أن القنصل الإيراني بمحافظة البصرة يخوض حوارات وتفاوضا مباشرا مع قوى سياسية لحسم منصب المحافظ ويمارس ضغوطا لتمرير مرشحه“، من دون أن يكشف عن هوية المرشح.

وفي سياق متصل، رفض رئيس كتلة تيار الحكمة بمجلس محافظة البصرة أمين وهب تنازل كتلته عن المنصب، مؤكداً ”أنه هو من يستحقها كون المحافظ السابق الهارب ماجد النصراوي ينتمي إليها“.

وقال أمين وهب في تصريحات صحفية لإذاعة محلية، إن منصب محافظ البصرة هو من استحقاقات تيار الحكمة حاليا لأنه يعد من استحقاقات كتلة البصرة أولا وكتلة المواطن سابقا، مضيفاً ”أن التيار لدية قناعة بالذهاب والتوجه إلى شخصية في البصرة مستقلة لشغل منصب المحافظ تحظى بقبول الجميع“.

وكان العضو المستقل في مجلس محافظة البصرة أحمد السليطي قد كشف السبت الماضي، عن وجود اتفاق مبدئي بين مجموعة من كتل مجلس المحافظة، تقضي بتشكيل الكتلة الأكبر بنحو 23 عضواً تمهيدا لاختيار المرشح الأنسب لمنصب المحافظ، لافتاً إلى أن الإعلان عن الاتفاق بشكل رسمي سيتم خلال يومين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com