يونس أبو يعقوب.. المطلوب الأول في أوروبا بعد هجوم برشلونة‎

يونس أبو يعقوب.. المطلوب الأول في أوروبا بعد هجوم برشلونة‎
ارتفاع حصيلة اعتداءي برشلونة وكامبريلس اللذين تبناهما تنظيم داعش إلى 15 قتيلًا.

المصدر: ا ف ب‎

أعلنت شرطة إقليم كاتالونيا، اليوم الإثنين، عبر “تويتر”، أن يونس أبو يعقوب، المشتبه به الفار في اعتداء برشلونة، والذي تلاحقه جميع أجهزة الشرطة في أوروبا، إثر بلاغ أصدرته السلطات الإسبانية، هو شخص “خطير وقد يكون مسلحًا”.

وقالت الشرطة إن “الشخص الفار الذي يشتبه بأنه نفذ اعتداء الــ17  من آب/ أغسطس في برشلونة، هو سائق الشاحنة الصغيرة”، التي استخدمت في الهجوم.

وأعلن وزير داخلية إقليم كاتالونيا، يواكيم فورن، اليوم الإثنين ارتفاع حصيلة اعتداءي إسبانيا اللذين تبناهما تنظيم داعش إلى 15 قتيلاً بعدما ربطت السلطات مقتل رجل عثر على جثته في سيارة قرب برشلونة بالاعتداء الذي شهدته المدينة.

وقال فورن للصحافيين: “رفعنا حصيلة القتلى من 14 إلى 15 لتضم الضحية الذي عثر عليه في سيارة في “سانت جاست” قرب برشلونة.

وتم الكشف عن هوية الضحية وهو، باو بيريز، إسباني من مدينة فيلافرانكا ديل بينيدس الواقعة على بعد نحو 65 كلم من برشلونة.

وعثر عليه مطعوناً في سيارة الخميس، بعدما دهست شاحنة المارة في شارع لاس رامبلاس في برشلونة في اعتداء أسفر عن مقتل 13 شخصاً.

وبعد ساعات على اعتداء برشلونة، وقع اعتداء في “منتجع كامبريلس” الكاتالوني، قتل فيه شخصاً.

وفي البداية، أطلقت الشرطة النار على السيارة التي وجدت فيها جثة بيريز، اعتقاداً بأنها هربت من نقطة تفتيش أقامتها الشرطة، ما تسبب بإصابة عنصر أمن. واعتقدت الشرطة حينها أن الرجل الذي عثر عليه في السيارة قتل بسبب إطلاق النار. ولكن التحقيق الذي جرى لاحقاً أظهر أنه تعرض للطعن.

وأفاد فورن، أن الحادثة مرتبطة باعتداء الدهس الذي وقع في برشلونة. وتعتقد الشرطة حالياً، أن يونس أبو يعقوب، الذي يشتبه بأنه كان يقود الشاحنة، هو من طعن بيريز.

وتمكن المشتبه به من الفرار من موقع الاعتداء سيراً على الأقدام، ويعتقد أنه قتل بيريز في محاولة لسرقة سيارته للهرب من المدينة.

 

 

محتوى مدفوع