رغم الجدل.. ماكرون يمنح زوجته دورًا رسميًا‎

رغم الجدل.. ماكرون يمنح زوجته دورًا رسميًا‎

المصدر: أ ف ب

منح قصر الرئاسة ”الإليزيه“، اليوم الاثنين، زوجة الرئيس الفرنسي بريجيت ماكرون دورًا رسميًا، وذلك في ”شرعة شفافية تتصل بوضع زوجة رئيس الدولة“ تم نشرها على موقع الرئاسة الفرنسية.

وأوضح بيان أن هذا الدور غير مرتبط بأية موازنة محددة، فيما قالت أوساط بريجيت ماكرون إنه ”ليس وضعًا قانونيًا بل التزام لا ينطبق سوى على بريجيت ولفترة ولاية إيمانويل ماكرون“.

ومن المرجح أن تثيرالخطوة الكثير من الجدل في فرنسا ،بشأن هذا الأمر الذي يأتي تنفيذًا لوعد قطعه ماكرون خلال الحملة الانتخابية ،باستحداث موقع رسمي لعقيلته بريجيت.

واحتدم هذا النقاش سابقًا في ظل نشر عريضة تندد بهذه المبادرة جمعت تواقيع 270 ألف شخص.

وفي بلد اختلف فيه مسار عقيلة الرئيس باختلاف رؤساء الجمهورية، وأحاط اللبس بالمهام الموكلة إليها، أعرب ماكرون المنتخب في 7 مايو خلال حملته الانتخابية عن نيته استحداث ”مركز فعلي“ لعقيلته بغية الكفّ عن ”النفاق“، في ما يتعلق بهذه المسألة.

وكان ماكرون ،الذي لم تفارقه بريجيت خلال حملته الانتخابية، قد قال ،في مارس ،قبل وصوله إلى سدة الرئاسة عن زوجته التي تكبره بـ25 عامًا ،وكانت تعلمه في المدرسة فنون المسرح ”ستؤدي دورًا ولن تكون متوارية عن الأنظار، لأنها شريكة حياتي ورأيها يهمني.. وأظن أنه من المهم توضيح“ هذا الدور.

وأضاف: ”أرفض أن تتكبد الدولة الأعباء المالية المتأتية عن هذا الدور ،لكنني أريده أن يكون مركزًا فعليًا“، غير أن مساعي ماكرون إلى إضفاء طابع رسمي على دور عقيلته تثير حفيظة قسم من الرأي العام، بينما منع الوزراء والبرلمانيون مؤخرًا من الاستعانة بخدمات أفراد من عائلاتهم لمعاونتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com