أمريكا وكوريا الجنوبية تبدآن تدريبات عسكرية مشتركة

أمريكا وكوريا الجنوبية تبدآن تدريبات عسكرية مشتركة

المصدر: د ب ا

تبدأ اليوم الإثنين تدريبات عسكرية مشتركة لمدة 11 يوما بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، رغم تهديدات من كوريا الشمالية.

ومن المقرر أن يشارك في تدريبات ”أولشي فريدام جارديان“ أو (أولشي حارس الحرية) 50 ألف جندي كوري جنوبي، وحوالي 17 ألف و500 فرد بالخدمة العسكرية الأمريكية. وتتضمن التدريبات محاكاة بالكمبيوتر لحرب في شبه الجزيرة الكورية.

وقال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، اليوم الأحد، للصحفيين إن التدريب يهدف ”للتأكد أننا مستعدون للدفاع عن كوريا الجنوبية وحلفائنا“.

وتنعقد المحاكاة كل عام ودائما ما تغضب بيونجيانج التي تنظر إلى هذه التدريبات باعتبارها بروفة لغزو .

وانخفضت أعداد القوات الأمريكية المشاركة في التدريبات هذا العام عنها في العام الماضي. ونفى ماتيس أن يكون هذا تقليصا لأعداد القوات في رد فعل على الأحداث الأخيرة.

وتجري هذه التدريبات في أجواء يتزايد توترها، بعدما هددت كوريا الشمالية بإطلاق صواريخ في المياه القريبة من جزيرة جوام الأمريكية الواقعة في المحيط الهادئ، لكنها تراجعت عن الخطة لاحقا.

وكان الرئيس الأمريكي ،دونالد ترامب، هدد كوريا الشمالية بـ ”النار والغضب“ ،عقب أحدث اختبارات صواريخ أجرتها بيونجيانج.

وانتقدت صحيفة ”رودونغ سينمون“، الكورية الشمالية الرسمية، المناورات باعتبارها ”تعبيرا عن العدوان“، مضيفة أنه لا يمكن أن يضمن أحد ”أن التدريب لن يؤدي إلى أعمال عدائية“.

ومن جانبه، قال ماتيس إن الولايات المتحدة كانت ”شفافة للغاية“ لتجنب الحسابات والتقديرات الخاطئة. وأضاف أن كوريا الشمالية ”تعلم أن هذه تدريبات دفاعية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com