استقالة واحدة من أهم اللجان الاستشارية في البيت الأبيض

استقالة واحدة من أهم اللجان الاستشارية في البيت الأبيض

المصدر: الأناضول

استقال أعضاء لجنة استشارية هامة في البيت الأبيض، الجمعة، من مناصبهم، احتجاجًا على موقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أحداث مدينة ”شارلوتسفيل“ بولاية فيرجينيا، ومساواته بين المتطرفين اليمينيين ومناهضي العنصرية، وذلك في واقعة هي الثالثة من نوعها خلال أيام.

جاء ذلك في رسالة لأعضاء ”لجنة الفنون والإنسانيات“ وهم 17 مستشارًا.

وقال الأعضاء المستقيلون وهم بدرجة مستشارون: ”لا يمكننا السكوت بالطريقة نفسها التي يتبعها مستشاروك (يا ترامب) في الجناح الغربي (منطقة المكتب البيضاوي في القصر الرئاسي)، دون أن نرفع أصواتنا ضد كلماتك وتصرفاتك“.

وأضاف أعضاء اللجنة المستقيلة ،والتي تتمتع السيدة الأولى للولايات المتحدة ،ميلانيا ترامب، برئاسة شرفية لها ،وهي ليست من بين المستقيلين لأنها ليست عضوًا باللجنة ”تجاهل خطابك الحقود (بخصوص حادثة شارلوتسفيل) سيجعلنا مشتركين معك في كلماتك وأفعالك“.

وبخلاف هذه اللجنة، استقال ،في وقت سابق من الأسبوع الجاري، أعضاء لجنتين استشاريتين للبيت الأبيض، هما ”لجنة مبادرة الوظائف الصناعية“، ولجنة ”منتدى الإستراتيجيات والسياسات“ احتجاجًا على موقف ترامب من نفس الأحداث، الأمر الذي دفع بالرئيس الأمريكي في النهاية إلى حل اللجنتين بعدما كان قد تعهد بملئهما من قبل رجال أعمال آخرين.

وطبقًا لصحيفة ”بوليتيكو“ الأمريكية، فإن لجنة ”الإنسانيات“، تعتبر جزءًا من التشكيل الرسمي داخل البيت الأبيض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com