ما سر القميص الذي أشعل منصات التواصل الاجتماعي خلال هجمات برشلونة؟

ما سر القميص الذي أشعل منصات التواصل الاجتماعي خلال هجمات برشلونة؟
A police van drives by pots placed to prevent possible attacks on a pedestrian street in the center of Madrid, Spain, August 18, 2017. REUTERS/Juan Medina

المصدر: لندن – ارم نيوز

شهدت الأحداث “الإرهابية” التي تتابعت في برشلونة خلال الليلة الماضية، ظواهر مستجدة من حيث التفاعل مع هذه الاحداث الدموية الصاخبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي هذا السياق، التقطت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، صورة لأحد المواطنين الإسبان وهو يمر في الشارع ويتوقف أمام كاميرا البث الحي لتلفزيون “تي في إي”، وهو يرتدي بلوزة مكتوب عليها  شتائم  لتنظيم “داعش” المتشدد، ولكن  بلغة “غير معهودة” في الإعلام الاسباني.

.

وقالت ميرور، إن الصورة  انتشرت  فورًا على مواقع التواصل الاجتماعي “بشكل استثنائي”  في حجمها وفي ردود الفعل التفاعلية المؤيدة لها.

كما رصدت الصحيفة عبر موقعها الإلكتروني، كيف أن  تغريدة مجهولة المصدر مؤيدة  لإرهاب “داعش”، أثارت حملات متبادلة ذات طابع ديني، من قبل أتباع الأديان الثلاثة.

ولفتت إلى أن التغريدة المؤيدة لـ”داعش”، كانت بشعة جدًا في خطابها عمن اسمتهم “عبدة الصليب” بقولها إنهم “ما عادوا يشعرون بالأمان، حيث الذئاب المنفردة تتجول لقطع الرؤوس وإراقة الدماء”.

وأوردت صحيفة ديلي ميل البريطانية، كيف أن  ردود الفعل على هذا التغريدة الموغلة في الكراهية، اتخذت طابعًا دينيًا شارك فيه يهود أطلقوا على أنفسهم “يهود الجهاد”.

وكشفت الصحيفة، أن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، كانت قد حذرت قبل شهرين من عمليات إرهابية ستستهدف الموسم السياحي  لبرشلونة التي تستقطب شواطئها 11 مليون سائح في الصيف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع