إعلان حالة الحداد 3 أيام في كتالونيا بعد هجوم الدهس ببرشلونة

إعلان حالة الحداد 3 أيام في كتالونيا بعد هجوم الدهس ببرشلونة

المصدر: د ب ا

أعلنت حكومة إقليم كتالونيا الإسباني، حالة الحداد رسميًا لمدة 3 أيام بعد حادث الدهس الذي شهدته مدينة برشلونة عاصمة الإقليم، أمس الخميس.

جاء ذلك على لسان وزير داخلية الإقليم، يوآكيم فورن، مساء أمس الخميس.

من جانبه، قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، إن الهجوم ”إرهاب جهادي يتطلب ردًا عالميًا“.

وأضاف راخوي، في مؤتمر صحفي ببرشلونة: ”الحرب ضد الإرهاب هي اليوم الأولوية الأولى للمجتمعات الحرة والمنفتحة مثل مجتمعاتنا. إنه تهديد عالمي والرد يجب أن يكون عالميًا“.

وأكد أنه ”سيطالب الأحزاب السياسية الأخرى في إسبانيا بالتأكيد من جديد على ميثاق مكافحة الإرهاب في البلاد“.

من جهتها، دعت رئيسة بلدية المدينة، آدا كولاو، إلى الوقوف دقيقة صمت عند الـ12 من ظهر اليوم الجمعة في مكان الحادث.

وقالت كولاو: ”لا بد أن نبين أننا لا نخاف وأننا متحدون ضد البربرية ومؤيدون للديمقراطية“.

وأعلن يواخيوم فورن، أن عدد جرحى الهجوم، بلغ 100، واصفًا حالات 15 منهم بـ“الخطيرة“.

وقال فورن إن ”حصيلة قتلى الهجوم، مرشحة للارتفاع لأن 15 شخصًا على الأقل من أصل 100 يعتقد أنهم جرحى، مصابون بجروح خطيرة“.

من جانب آخر، أكد وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز، أن أحد مواطني بلاده سقط قتيلًا ضمن ضحايا حادث الدهس.

وقال الوزير على حسابه في ”تويتر“: ”علينا أن نشكو مع الأسف سقوط ضحية بلجيكية بين ضحايا حاث برشلونة“.

وأعلنت الشرطة الإسبانية، الخميس، أن رجلين اعتقلا بعد هجوم بسيارة ”فان“ في برشلونة متصلان بالواقعة، لكن أيًا منهما لم يكن سائق السيارة التي نفذت الهجوم.

وأضافت الشرطة أن ”أحد المعتقلين مغربي والآخر إسباني من جيب مليلية، واعتقل الرجلان في بلدتين منفصلتين في إقليم كاتلونيا هما ريبول وألكانار“.

وقال مسؤول بشرطة إقليم كتالونيا في مؤتمر صحفي، إن سائق السيارة التي دهست المارة في شارع لاس رامبلاس ترجل منها ولم يبد أنه مسلح“.

وأكدت الشرطة أن ”رجلا آخر دهس شرطيين في نقطة تفتيش في برشلونة أردي قتيلا بالرصاص“، لكنها أضافت أن ”الحادث لا يبدو مرتبطا بهجوم السيارة الفان“.

وفي سياق متصل، نشرت قوات الوقاية المدنية في كتالونيا، رسالة على موقعها الرسمي في ”تويتر“ لحث المواطنين الإسبان والسياح الأجانب على استعمال مواقع التواصل الاجتماعي لطمأنة أسرهم، بدل استعمال الهواتف والرسائل النصية لتخفيف الضغط على الخطوط الهاتفية.

وجاء في الرسالة: ”شكرًا لاستعمالكم مواقع التواصل الاجتماعي للتواصل مع أقاربكم وتحرير الخطوط الهاتفية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com