أخبار

بريطانيا واثقة من تقدم محادثات الخروج من الاتحاد الأوروبي بحلول أكتوبر‎
تاريخ النشر: 17 أغسطس 2017 13:57 GMT
تاريخ التحديث: 17 أغسطس 2017 13:57 GMT

بريطانيا واثقة من تقدم محادثات الخروج من الاتحاد الأوروبي بحلول أكتوبر‎

بريطانيا نشرت أمس مقترحات بشأن الحدود بين أيرلندا وأيرلندا الشمالية تلغي نقاطًا للحدود والهجرة.

+A -A
المصدر: رويترز
قالت الحكومة البريطانية اليوم الخميس، إنها واثقة من إحراز ”تقدم كاف“ في مفاوضاتها مع الاتحاد الأوروبي بحلول شهر أكتوبر/تشرين الأول يؤهل لبدء المرحلة المقبلة من المحادثات ومناقشة مستقبل العلاقات مع الاتحاد.
وكان ميشيل بارنييه، كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي، قال لسفراء باقي الدول الأعضاء في الاتحاد الشهر الماضي، إن المحادثات بشأن العلاقات في المستقبل لا يبدو أنها ستبدأ في أكتوبر تشرين الأول.
وقالت متحدثة باسم وزارة شؤون الانسحاب البريطانية، ”مسؤولو الحكومة يواصلون العمل ونثق في أننا سنحقق تقدما كافيا بحلول أكتوبر يدفع ببدء المرحلة المقبلة من المحادثات“، وأضافت ”كما قال الوزير (ديفيد ديفيس) إن من الضروري أن يتبنى الجانبان منهجا ديناميكيا ومرنا في كل جولة من المفاوضات“.
ونقلت محطة سكاي نيوز البريطانية، أمس الأربعاء، عن مصادر لم تذكرها بالاسم، قولها إن الجانبين ربما يضطران لتأجيل المحادثات بشأن علاقات ما بعد الانسحاب حتى شهر ديسمبر/كانون الأول إذا لم يحرزا التقدم الذي يطلبه الاتحاد الأوروبي.
ونشرت بريطانيا أمس مقترحات بشأن الحدود بين أيرلندا وأيرلندا الشمالية تلغي نقاطا للحدود والهجرة، وتهدف تلك المقترحات التي رحبت بها الحكومة الأيرلندية للتعامل مع واحدة من أصعب جوانب المحادثات.
لكن جانبا آخر من المحادثات ربما يكون أصعب وهو المبلغ الذي يتعين على بريطانيا دفعه حين تنفصل عن الاتحاد في مارس/آذار 2019. ورغم إعلانها الوفاء بمسؤوليتها عن دفع فاتورة الخروج إلا أن بريطانيا تساءلت عن مقترحات قدمها الاتحاد ترجح أن على بريطانيا دفع نحو 60 مليار يورو.
حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك