مباحثات عسكرية تركية-إيرانية رفيعة المستوى حول ”خفض التصعيد“ في سوريا ومحاربة داعش

مباحثات عسكرية تركية-إيرانية رفيعة المستوى حول ”خفض التصعيد“ في سوريا ومحاربة داعش

المصدر: أنقرة - إرم نيوز

استهل رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، اللواء محمد باقري، مباحثاته الرسمية اليوم الأربعاء في أنقرة بلقاء نظيره التركي خلوصي آكار، حيث بحثا ”آلية مناطق خفض التصعيد في سوريا التي تم الاتفاق عليها في وقت سابق ومساهمة الدول في هذه الآلية“، بحسب صحيفة ”حرييت“ التركية.

وتأتي زيارة باقري، التي بدأت أمس وتستمر لثلاثة أيام، بعد أسبوع  واحد فقط على بدء تركيا بناء جدار على طول حدودها مع إيران، بهدف تعزيز الأمن ووقف تسلل مقاتلي حزب العمال الكردستاني والمهربين غير الشرعيين.

وقالت صحيفة حرييت إن ”المحادثات بين اللواء باقري ونظيره التركي تناولت آلية مناطق خفض التصعيد في سوريا التي تم الاتفاق عليها في وقت سابق ومساهمة الدول في هذه الآلية“.

وأوضحت الصحيفة أنه ”لا يوجد اتفاق بين أنقرة وطهران على نقاط التفتيش التي ستنشأ داخل سوريا لتيسير وصول المساعدات الإنسانية وعودة السوريين إلى أراضيهم، ولم توافق تركيا على سبع نقاط تفتيش مخططة حول مخاوف من احتمال زيادة منطقة نفوذ إيران في سوريا“.

 وكانت صحيفة ”ديلي صباح“، التي تصدر باللغة الإنكليزية، وصفت أمس زيارة باقري بأنها تشكل ”منعطفا“ في العلاقات الثنائية كما نقلت عن مصدر ديبلوماسي تركي يشدد على رغبة البلدين في التعاون حول الملفين السوري والعراقي.

 وقال مسؤول تركي، رفض الكشف عن هويته، لصحيفة ”حرييت“، إنه ”لن يتم إرسال قوة عسكرية كبيرة إلى نقاط التفتيش“، مضيفاً أن ”مجموعات صغيرة مثل الفرق قد تستأنف المسؤولية“.
وبحسب الصحيفة التركية فإن ”المسؤول العسكري الإيراني  (باقري) بحث في أنقرة استعداد الجيش العراقي لبدء معركة تحرير قضاء تلعفر، غربي الموصل من قبضة تنظيم داعش“، مشيرة إلى أن ”الجانب التركي أكد حساسيته بشأن مشاركة الميليشيات الشيعية في العملية البرية“.

ويرافق باقري إلى أنقرة وفد عسكري رفيع المستوى، بحسب وكالة أنباء ”دفاع برس“ التابعة للقوات المسلحة الإيرانية.

وأوضحت الوكالة أن ”مكافحة الإرهاب والتطورات الإقليمية والعلاقات الثنائية في مجال الدفاع والتعاون الحدودي من بين الموضوعات التي ستثار في الاجتماعات مع المسؤولين الأتراك“.

ونقلت الوكالة عن مصدر في وزارة الدفاع الإيرانية قوله إن ”رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية سيلتقي الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ومسؤولين أتراكا كبارا أثناء زيارته“.

وكانت وكالة أنباء الأناضول، التركية، ذكرت أمس أن باقري والمسؤولين الأتراك سيبحثان مسألة الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان العراق، المقرر الشهر المقبل.

وقال بكر بوزداج نائب رئيس الوزراء التركي والمتحدث باسم الحكومة في مؤتمر صحفي عقب اجتماع للحكومة في أنقرة أمس إن ”الاستفتاء سيسهم في زعزعة الاستقرار بالمنطقة“ مضيفا أن قرار المضي قدما في تنظيم التصويت ”ينتهك دستور العراق

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com