”هاكرز“ يستولون على أسرار حيوية تمس الأمن القومي الإيطالي

”هاكرز“ يستولون على أسرار  حيوية تمس الأمن القومي الإيطالي

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

أدى هجوم شنه قراصنة على حواسيب تابعة للممثلية الإيطالية الدائمة في الاتحاد الأوروبي إلى فقدان معلومات إستراتيجية تتعلق بالأمن القومي الإيطالي خاصة بما يرتبط بعلاقاتها ودورها في سوريا وليبيا.

وقالت صحيفة ”لاربيوبليكا“ الإيطالية إن القراصنة استولوا على رسائل للبعثات الدبلوماسية بشأن الأزمة في سوريا وليبيا، بالإضافة إلى مصالح إيطالية في طرابلس ومناقشات بشأن تأثير العقوبات على روسيا ومحتوى اجتماعات غير رسمية بين وزراء دفاع أوروبا.

وأضافت أن من بين الوثائق التي استولى عليها القراصنة تقرير عن المفاوضات من أجل مضاعفة خط أنابيب غاز ”نورد ستريم“، ومعلومات عن الأنشطة التدريبية لحلف شمال الأطلسي، وغير ذلك.

وقالت الصحيفة في عددها الصادر، اليوم الاثنين، إن ”ما حدث يشكل دليلاً آخرا  على ضعف البنية التحتية الإستراتيجية الإيطالية“.

وذكرت ”لاربيوبليكا“ أن هجوم القراصية استمر في عامي 2013-2016 ما مكنهم من الوصول إلى المعلومات الخاصة بالموظفين الدبلوماسيين، بما في ذلك كبار القادة.

وطالت المعلومات التي حصل عليها القراصنة، الموافقة على مرسوم إعادة رسملة البنوك في اليونان و تحديثات الوجود الأمريكي في أفغانستان، وتقييمات وفد الاتحاد الأوروبي بشأن حالة الاقتصاد الروسي وتفاصيل الاجتماع الذي عقد في روما مع الرئيس الإيراني حسن روحاني.

وركز المهاجمون -أيضاً -على جميع البلاغات المتعلقة بالتكنولوجيا الصناعية، ذات الاستخدام المزدوج والعقود التجارية، وتفاصيل اكتشاف حقول الغاز في البحر الأبيض المتوسط بواسطة شركة ”إيني“.

ونقلت الصحيفة عن محللين قولهم إن الهجمات نفذت باستخدام برامج ”Uroburos“ الضارة، وإن هناك شبهات تحوم حول أن وكالة الاستخبارات العسكرية الروسية وK3Chang الصينية هي من نفذها.

وأكدت الصحيفة أنه ليس واضحا بعد حجم المعلومات التي تمت سرقتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com