روحاني يحذّر ترامب من عواقب تدمير الاتفاق النووي

روحاني يحذّر ترامب من عواقب تدمير الاتفاق النووي

حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأحد، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مما أسماه بـ”تدمير الاتفاق النووي”، معتبراً “هذا الاتفاق يعود بالنفع على المنطقة بأسرها وعلى العالم وإن تدميره له عواقب سيئة”.

وقال روحاني خلال اجتماع لمجلس الوزراء الإيراني إن “أي محاولة لتدمير الاتفاق ستعود بنتائج عكسية”، معلناً رفضه لتصريحات نظيره الأمريكي دونالد ترامب الذي وصف الأسبوع الماضي الاتفاق النووي بأنه “أسوأ صفقة على الإطلاق” واتهم إيران بخداع الآخرين.

وقال روحاني “المهم بالنسبة لاتفاق السلام المشترك هو قضية التفاهم والوضع المربح للجانبين”، مضيفاً “من المؤكد أن الاتفاق يخدم مصالح البلاد والمنطقة والعالم بأسره.. أي طرف يريد الإضرار بالاتفاق النووي سيضر ببلاده”.

كما حذر الرئيس الإيراني من إنه إذا كانت الولايات المتحدة تقف ضد هذه الصفقة فإن العالم كله سيقف ضدها على عكس السنوات الأربع الماضية عندما كانت ايران وحدها.

وقال روحاني “إذا كان أي شخص يريد اتخاذ تدبير ضد إيران بشأن خطة العمل المشتركة، فإن كل الدول ستكون معنا وضد من يريد إضعاف خطة العمل الشاملة المشتركة”.

ووقعت إيران ومجموعة 5+1 في يوليو 2015 الاتفاق النووي ودخل هذا الاتفاق حيز التنفيذ في يناير 2016، وبموجب الاتفاق الذي أقره مجلس الأمن الدولي تم فرض حدود على الانشطة النووية الإيرانية مقابل إزالة العقوبات المتعلقة بالبرنامج النووي.