تحقيقات الكونغرس وصلت سكرتيرة ترامب

تحقيقات الكونغرس وصلت سكرتيرة ترامب

قررت لجنة الكونغرس الأمريكي الخاصة بالتحقيق في شبهات الصلة بين الرئيس دونالد ترامب والأجهزة الروسية توسيع دائرة التحقيق لتشمل السكرتيرة الشخصية السابقة لترامب،”روهانا غراف”، التي عملت معه  طويلاً قبل أن تتحول إلى نائب الرئيس  في مؤسسة ترامب، بعد أن غادرها إلى البيت الأبيض.

وكشفت عن ذلك شبكة “أن بي سي” التلفزيونية الأمريكية يوم الجمعة، ونقلت عن لسان أعضاء في  لجنة الكونغرس مبررات هذه الخطوة .

 وكانت “غراف” عملت في مكتب ترامب حوالي ثلاثة عقود، وما زالت على صلة شبه يومية معه وهو في البيت الأبيض. وسيُجرى التحقيق معها في قضية اجتماع حزيران 2016 بين دونالد ترامب الابن، والمحامية “ناتاليا فيزيلينتسكايا” التي وعدت بالمساعدة الروسية بعرقلة أو تخريب حملة هيلاري كلينتون الرئاسية.

وكان اسم “روهانا غراف” ورد في الرسائل الإلكترونية المتبادلة  بين ترامب الابن والمحامية الروسية، حيث جاء في  إحدى الرسائل من المحامية: “سأبعث هذه المعلومات إلى والدك من خلال روهانا.”

 ومعروف -كما تقول “أن بي سي”- أن ترامب لا يستخدم الإيميلات بنفسه، بل يعتمد فيها على سكرتيرته، فهي التي تتلقى وتسحب الرسائل وتراجعها قبل وبعد أن يقرأها، حتى إذا أراد أن يعقّب على إحداها، يكتب بقلم ” شاربي” على نفس الورقة، ثم تقوم “روهانا” بعمل “سكاننغ ” للورقة، وعليها تعقيب ترامب، وتعيد إرسالها صورة.